سيارات

GT2 RS الأسرع في تاريخ بورش

كشفت بورش الستار مؤخراً عن سيارتها الأكثر قوة في تاريخها GT2 RS والتي تبدأ بدخول الأسواق في سبتمبر 2010 المقبل وبكمية محدودة تبلغ 500 وحدة فقط ، وتمثل تلك الطلقة الجديدة طراز القمة ضمن عائلة 911 الأسطورية، ومن المقرر أن تتسارع إلى سرعة 100 كلم/س في 3.5 ثانية، وإلى 200 كلم/س في 9.8 ثانية، وإلى 300 كلم/س في 28.9 ثانية فيما ستصل سرعتها القصوى إلى 330 كلم/س.

وسيتم الكشف رسميا عن السيارة خلال فاعليات معرض موسكو في 25 أغسطس القادم، وستحمل GT2 RS لقب أقوى سيارة تجارية تنتجها بورشة في تاريخها للاستخدام على الطرقات العامة، وسيبدأ سعرها من 199,500 يورو.

ستعتمد GT2 RS في قوتها الضاربة على محرك بقوة 620 حصان، ووزن يبلغ 1370 كيلوجرام، وهي بذلك أقوى 90 حصانا وأخف 70 كيلوجراما من GT2 القياسية. وهي أيضا أقوى بـ8 أحصنة من الأسطورية كاريرا GT ذات المحرك الوسطي V10 والتي كانت تعتبر قبل الكشف عن هذه السيارة أقوى سيارة من بورشة.

وبمعدل قوة إلى الوزن يبلغ حصان لكل 2.21 كيلوجرام ، ستكون GT2 RS حتما السيارة الأفضل في فئتها من حيث القوة إلى الوزن، وهو عامل رئيسي ومهم لسيارات الأداء العالي لتحقيق أداء خاطف ورشيق وبشكل خاص حول المنعطفات السريعة ، وقد لا تكون الأقوى من حيث التسارع مقارنة بالعديد من السيارات الفائقة المنافسة، ولكن على الحلبات يمكن أن تحقق رقما أفضل بتكامل مقومات تأديتها الرشيقة.

وعلى الرغم من الزيادة بالقوة والأداء، تمكنت بورش بطريقة غريبة من خفض استهلاك الوقود وغازات ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 5 بالمائة، ليصل الاستهلاك إلى 11.9 لتر لكل 100 كيلومتر، ومعدل إنبعاث ثاني أوكسيد الكربون إلى 284 جرام لكل كيلومتر واحد.

وتعتمد GT2 RS على المحرك بسعة 3.6 لتر مكون من 6 أسطوانات على خط واحد وبنظام الحقن المباشر للوقود، وقد تم تدعيم هذا المحرك بشاحنين توأمين من الشواحن الجبرية من صنع بورغ وارنر يتميزان بهندسة التوربو المتنوعة الخاصة ببورشة ويوفران ضغط تعزيز 1.6 بار (يبلغ ضغط التعزيز لمحرك GT2 القياسية 1.4 بار). ويتم إطلاق القوة الهائلة إلى العجلات الخلفية عبر ناقل حركة يدوي سداسي النسب .

وستكون المكابح سيراميكية من طراز PCCB فيما سيعتمد التعليق على نظام بورشة للإدارة التفاعلية النشطة للتعليق PASM، وعلى قضبان موازنة أقوى، وعلى نظام بورشة للتحكم بالثبات PSM لضمان ثبات راسخ في كافة الظروف وتأمين قيادة رشيقة وسريعة حول المنعطفات السريعة والضيقة.

ومقارنة بطراز 911 GT2 القياسي، تتفوق GT2 RS بمكونات مصنوعة من ألياف الكربون المقواة وتظهر باللون الأسود على غطاء المحرك وعلى فتحات دخول الهواء الجانبية، وأقواس أوسع وأعرض للإطارات في المقدمة، وبعجلات سبائكية مركزية الربط على غرار سيارات السباق التى يتم ربط إطاراتها بعزقة واحدة فى منتصف الإطار، إضافة إلى شعار GT2 RS المميز على خلفية السيارة وعلى الأبواب الجانبية.

كما سيتم صنع المشتت السفلي لمقدمة السيارة والجناح الخلفي من ألياف الكربون المقواة ، وقد ارتفع مستوى الجناح الخلفي 10 مليمترات لتأمين كميات أكبر من قوى الدفع الرأسية والتي تساهم في ضمان دقة ديناميكية متناهية لخلفية السيارة .

ويكشف الداخل عن روح رياضية شبيهة بسيارات التنافس على الحلبات، فقد تم تجهيز السيارة بمقاعد رياضية التصميم مصنوعة من ألياف الكربون المقواه وتتسم بلونها الأسود الرياضي وبوزنها الخفيف، وتستبدل بورشة مقابض فتح الأبواب من الداخل بأشرطة سحب لتخفيف الوزن وإعطاء شعور موازي لسيارات الحلبات كما سيكون الأسود لونا غالباً للمقصورة ، وسيمتزج على نحو أنيق مع اللون الأحمر الذي تزدان به الأجزاء المركزية للمقاعد وبطانة السقف إضافة إلى بعض الأجزاء من المقود والحواف البارزة لكسوة الأبواب، وكذلك مقبض ناقل الحركة والكونسول الأرضي المكسية بنسيج ألكانترا المزأبر.

تدعي بورشة بأن سيارتها الطلقة الجديدة يمكنها الدوران حول الحلقة الشمالية من حلبة نوربرجرينج الأسطورية في 7 دقائق و18 ثانية، وهي بذلك أسرع 19 ثانية من 911 توربو المزودة بمحرك 530 حصان، والجدير بالذكر أن نيسان GT-R سجلت 7 دقائق و27 ثانية و7 أعشار من الثانية.

وبهذا الأداء تحمل GT2 RS الرقم القياسي للحلبة ضمن قطاع السيارات المخصصة للإنتاج التجاري والتي يمكن قيادتها على الطرقات العامة. ووحدها دوج فايبر ACR الأقرب لها حيث سجلت السيارة الأمريكية 7 دقائق و22 ثانية وعشر واحد من الثانية.