أخبار الأردناخبار رئيسيةشريط اخباري رئيسي

الحنيفات: أدعو الأردنيين لزراعة القمح ومخزوننا الاستراتيجي يكفي لـ 15 شهرا

سننشئ بنكا للبذور بالتعاون مع الجامعة الهاشمية

عين نيوز:
– الزراعة تعمل على إنشاء 3 مصانع في الأغوار.
كشف وزير الزراعة، خالد الحنيفات، أن زراعة القمح في الأردن تحتاج نحو مليار متر مكعّب من المياه، حتى يكتفي ذاتيا، مؤكدا أن مخزون الأردن من القمح يكفي لـ 15 شهرا.
ودعا الحنيفات خلال استضافته في المنتدى الإعلامي الذي ينظمه مركز حماية وحرية الصحفيين بالتعاون مع شركة زين، المواطنين إلى زراعة القمح في أي بقعة تتوفر له، مُعقبا أن الوزارة ستشتري طن القمح من المواطن بأعلى من سعره العالمي.
ونفى أن تكون الدراسات التي تتحدث عن خطورة الأمن الغذائي في الأردن دقيقة، مبينا أن ترتيب الأردن في الأمن الغذائي في عام 2021 أصبح 49، بينما كان 64 عام 2019.
وأكد الحنيفات أن الوزارة وبالتعاون مع الجامعة الهاشمية تعملان على إنشاء بنك للبذور للحفاظ على البذور الأصيلة، وبتمويل مقدم من الجامعة بقيمة 3 ملايين دينار، مضيفا أنه سيتم طرح العطاء مع نهاية شهر أيلول القادم.
وأشار إلى أن القطاع الزراعي له أهمية وأثر في الاقتصاد من خلال مساهمته في الناتج المحلي بنسبة وصلت 5.5%، ومساهمته في الاقتصاد المجمل بنسبة تتراوح من 18% إلى 20%، بالإضافة إلى توفيره فرص عمل في المحافظات، والأطراف والتي لم تستطع الدولة أو أي قطاع آخر خلق فرص عمل فيها.
وأقر الحنيفات بما طرحه الزميل نضال منصور الذي أدار الحوار، بأن وزارة الزراعة لم تكن تحظى بالاهتمام الذي تستحق، أو باعتبارها وزارة سيادية، مؤكدا أن جلالة الملك يوجه باستمرار للاهتمام بالقطاع الزراعي الأمر الذي انعكس مؤخرا على الزراعة بشكل عام، واصفا بأن الاهتمام بها غير مسبوق.
وبيّن أن الوزارة اتفقت مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وبالتعاون مع شركة البوتاس لتأسيس مصنع للـ “شرنقة” في الأردن، شارحا أن الشرنقة هي آلية زراعة جديدة أثبتت نجاحها، حيث تساهم بتقليل التبخر، وتقليل استخدام المياه.
وقال إن مؤسسة الإقراض الزراعي، قدمت نحو 30 مليون دينار كقروض بدون فوائد، إلى جانب تقديم قروض تجاوزت 200 مليون دينار لمشاريع ريادية وزراعية في مختلف مناطق المملكة.
وحول مشروع حوض السرحان، قال الحنيفات إنه ولغاية الآن تقدمت 15 شركة للاستثمار في حوضي السرحان، وتمت الموافقة على 12 منها.
فيما أكد أن الوزارة ستعمل على إنشاء 3 مصانع في الأغوار للعصائر، وصناعة رب البندورة، ومصانع للتجفيف بتكلفة 2.5 مليون دينار.
وقال الحنيفات إن المركز الوطني للبحوث الزراعية لديه حاضنة ابتكار زراعي، تهتم وترعى المشاريع الريادية وغير التقليدية، مشيرا إلى أن الوزارة ستطلق جوائز للأبحاث والإنجازات العلمية في قطاع الزراعة، لرفد ورفع سوية الإنتاج الزراعي، والمنافسة عالميا.
وأضاف الحنيفات أن الوزارة تنوي انشاء غابات حرجية بمساحة 4000 دونم في مناطق القطرانة، والوادي الأبيض، ومنطقة عنيزة في محافظة معان، حال توفير مصادر مائية لها من الحصاد المائي، إضافة إلى استخدام الآبار التي تحتوي مياه غير صالحة للشرب وتصلح للزراعة.
وأوضح الحنيفات أن الأردن لديه نحو 30% اكتفاء ذاتي من اللحوم، حيث تم فتح باب الاستيراد من نحو 12 مصدّرا، مؤكدا أن الوزارة لا تبيع اللحوم أو الدواجن، لكنها تعمل على تسهيل انسياب السلع، والحفاظ على جودتها، وبسعر مناسب للمستهلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com