عربي ودولي

الكاظمي: لا خيار أمام الكتل السياسية في العراق سوى الحوار

عين نيوز:

فيما يستمر اعتصام أنصار التيار الصدري في محيط البرلمان ووسط حالة من الاحتقان السياسي، أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء أن على الكتل السياسية تحمل مسؤولياتها بحل موضوع الانسداد السياسي مشدداً على أنه لا خيار سوى الحوار.

وأضاف في بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء على تويتر “أتمنى من الجميع العمل بكل قوة لحل الانسداد السياسي واللجوء إلى الحوار لحل الخلافات”.

كما تابع قائلاً “ليس لدينا خيار غير الحوار. الحوار لألف سنة، أفضل من لحظة نصطدم بها كعراقيين”.

أزمة سياسية
ويواصل أنصار التيار الصدري اعتصامهم في المنطقة الخضراء وسط بغداد احتجاجا على مرشح الإطار التنسيقي لرئاسة الحكومة محمد شياع السوداني، في منحنى آخر لأزمة سياسية مستمرة منذ انتخابات أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي وقت سابق هذا الشهر، دعا الصدر الذي حصل تياره على أغلبية الأصوات في الانتخابات الأخيرة، إلى إجراء انتخابات مبكرة في البلاد بعد حل البرلمان الحالي، مشيرا إلى أنه لم يقرر بعد المشاركة في الانتخابات من عدمها.

تسمية رئيس للحكومة
ويعيش العراق منذ الانتخابات التشريعية الأخيرة في تشرين الأول/أكتوبر 2021، شللا سياسيا كاملا بسبب فشل المفاوضات بين الأحزاب الرئيسية في التوصل لاتفاق على ترشيح رئيس الجمهورية وتسمية مرشح لرئاسة الوزراء.

ويرفض التيار الصدري، الذي يسيطر منذ السبت على مبنى مجلس النواب (البرلمان)، ترشيح محمد شياع السوداني (52 عاما) الذي قدمه “الإطار التنسيقي” الذي يجمع كتلا بينها فصائل موالية لإيران.

ولجأ الصدر أمام تواصل الخلاف إلى إعلان استقالة نواب التيار 73 نائبا من أصل 329 مجموعة أعضاء البرلمان، للضغط على خصومه وتركهم أمام مهمة تشكيل الحكومة.

العربية.نت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com