صحة

كل ما تحتاج لمعرفته عن احتباس السوائل في الجسم

عين نيوز:

احتباس السوائل في الجسم قد تكون مشكلة شائعة أو علامة على حالة صحية، حيث يمكن أن تساعد بعض التغييرات في نمط الحياة في تقليل احتباس المياه عندما لا تكون ناجمة عن حالة صحية خطيرة.

ما هو احتباس السوائل في الجسم ؟
احتباس السوائل في الجسم ، المعروف باسم الوذمة، هو عبارة عن انتفاخ في أجزاء من الجسم، ويمكن أن يحدث احتباس السوائل سواء في الساقين أو الكاحلين أو القدمين وكذلك الوجه واليدين، وفي الحقيقة هو ناتج عن تراكم السوائل في أنسجة الجسم.

أيضًا الجلوس لفترة طويلة خلال يوم العمل أو في رحلات الطائرة، والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل، وحتى الوقوف لفترة طويلة يمكن أن يتسبب في حدوث ذلك، حيث يتكون جسمك من 50 إلى 60 بالمائة من الماء، وعندما لا يكون مستوى الترطيب لديك متوازنًا، يميل جسمك إلى التمسك بهذا الماء.

واعتمادًا على السبب، قد تتمكن من المساعدة في تخفيف احتباس السوائل في الجسم عن طريق إجراء تغييرات على نظامك الغذائي أو عن طريق تجنب الجلوس لفترات طويلة من الوقت طوال اليوم، وإذا كان ناتجًا عن حالات صحية أخرى، فقد يتمكن الطبيب من المساعدة في إدارة الحالة.

أعراض احتباس السوائل في الجسم
قد يجعلك احتباس السوائل في الجسم تشعر بأنك أثقل من المعتاد وأقل نشاطًا، حيث أن الاحتفاظ بالماء الزائد يمكن أن يسبب أيضًا بعض الأعراض الملحوظة، ويمكن أن تشمل أعراض احتباس السوائل في الجسم ما يلي:

تورم الساقين والقدمين والكاحلين
انتفاخ البطن والوجه والوركين
تقلبات الوزن وعدم ثباته
الانتفاخ خاصة في منطقة البطن
تصلب المفاصل في الجسم

ما الذي يسبب احتباس السوائل في الجسم ؟
يمكن أن يتسبب عدد من العوامل في احتباس السوائل، وقد تكون بعض الأسباب علامة على حالة صحية خطيرة بينما قد لا يكون البعض الآخر خطيرًا، ويمكن أن تشمل أسباب احتباس السوائل ما يلي:

الجلوس لفترة طويلة في الطائرة، حيث قد تؤدي التغييرات في ضغط المقصورة والجلوس لفترة طويلة من الوقت إلى تمسك جسمك بالماء.
الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة، حيث أن الجاذبية تحافظ على الدم في الأطراف السفلية، لذلك من المهم النهوض والتحرك كثيرًا للحفاظ على الدورة الدموية.
استهلاك الكثير من الصوديوم، حيث قد تحصل على الكثير من الصوديوم باستخدام الكثير من ملح الطعام أو تناول الأطعمة المصنعة والمشروبات الغازية.
بعض الأدوية، حيث قد تسبب بعض الأدوية احتباس الماء كأثر جانبي، ويمكن أن تشمل هذه الأدوية العلاج الكيميائي، أو مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، أو أدوية ضغط الدم، أو أدوية لمرض باركنسون، أو بعض حبوب منع الحمل الهرمونية.
قصور القلب، حيث أن قصور القلب الذي يحدث عندما لا يستطيع القلب ضخ الدم بشكل فعال، يمكن أن يتسبب في احتفاظ الجسم بالماء.
تجلط الأوردة العميقة، حيث يمكن أن يحدث تورم الساق بسبب تجلط الأوردة العميقة، وهي عبارة عن جلطة في الوريد وتعتبر حالة طبية طارئة.
الحمل، حيث يمكن أن يتسبب التحول في الوزن أثناء الحمل في احتفاظ الساقين بالماء إذا لم تتمكن من التحرك بانتظام.
مرض الكلى، ففي الواقع يمكن أن يسبب مرض الكلى المزمن المتقدم احتباس السوائل في الذراعين والساقين، ويحدث هذا عندما لا تكون الكلى قادرة على تصفية السوائل الزائدة من الجسم، مما يؤدي إلى التراكم.
تليف الكبد، حيث عندما يعاني شخص ما من تليف الكبد، فإن زيادة الضغط في الكبد وتقليل إنتاج البروتينات بواسطة الكبد يمكن أن يؤدي إلى احتباس الماء.
هل يمكن أن يسبب احتباس السوائل في الجسم المستمر مضاعفات ؟
قد يكون احتباس السوائل في الجسم بشكل متسق أحد أعراض بعض الحالات الخطير والتي تشمل:

تجلط الأوردة العميقة
الأورام الليفية الرحمية
قصور القلب
مرض الكلى
مرض الكبد
علاج احتباس السوائل في الجسم
إذا لم يعد جسمك بشكل طبيعي إلى حالته المتوازنة، فيجب عليك طلب المساعدة الطبية، حيث عادةً ما يعالج الطبيب الوذمة عن طريق علاج سببها، كما يمكنه تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى أي مما يلي لتخفيف احتباس الماء:

مدرات البول للمساعدة في إزالة الملح والماء من الجسم
بعض المكملات الغذائية
تغييرات النظام الغذائي

“البوابة”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com