شباب وجامعات

انطلاق فعاليات اليوم العلمي للغة الإنجليزية في “الأردنية”

عين نيوز:

 

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) هبة الكايد – بمناسبة اليوم العالمي للغة الإنجليزية نظم مركز اللغات في الجامعة الأردنية يومًا علميًّا للغة الانجليزية بعنوان “English Language – Where Cultures Meet”، برعاية رئيس الجامعة الدكتور نذير عبيدات.

وأكّدت نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتورة إنعام خلف في كلمة ألقتها مندوبةً عن رئيس الجامعة أنّ تنظيم هذه الفعالية يُعدّ تأكيدًا على رسالة الجامعة الأردنيّة ورُؤيتها في توفير خبرةٍ تعلُّميةٍ متميزةٍ للطّلبة، وإجراء بحوثٍ منتجةٍ للمعرفة، وبناء جسورٍ مجتمعيّةٍ متينةٍ ضمن بيئةٍ جاذبةٍ مستقرةٍ ماليًّا ومحفّزةٍ على الإبداع والابتكار والرّيادة، مضيفةً أن ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال عملية مُثاقفة وتبادل معرفيٍّ بين ثقافات العالم.

وأضافت أنّ اللغة الإنجليزية من أهم اللغات العالمية، إذ تعتبر من اللغات الأوسع انتشارًا، فهي اللغة الرسمية لما يزيد عن ستّين دولة، ويتحدث بها ملايين الاشخاص في العالم، إضافة إلى أنها اللغة الثانية لملايين الأشخاص، وكذلك فهي الأكثر انتشارًا في عالم الإنترنت والقطاعات الأكاديمية والمهنية وقطاعات التواصل والأبحاث والعلوم الجوية والبحرية، كما إنّها تُعدّ اللغة الرسمية للجنة الدولية للألعاب الأولمبية والأمم المتحدة ومحطّة الفضاء الدولية وحلف شمال الأطلسي والإنتربول والاتحاد الأوروبي، ما يعني أنها ضرورية لمختلف مناحي الحياة.

وأشارت خلف في كلمتها كذلك إلى أن اللغة الإنجليزية هي إحدى اللغات الستة الرسمية للأمم المتحدة، والتي تضمّ لغتنا العربية إضافة للغات الصينية والفرنسية والروسية والإسبانية، موضّحةً أنّ عام 2010 شهد الاحتفال لأول مرة في العالم بيوم اللغة الإنجليزيّة، وبناء على مبادرة المنظمة العالمية للتربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) حدّدت الأمم المتحدة يوم الثّالث والعشرين من شهر نيسان من كُلّ عامٍ (الذي يُصادف يوم ميلاد الكاتب البريطاني الشهير وليام شكسبير) يومًا للاحتفال باللغة الإنجليزيّة.

بدوره أوضح مدير مركز اللغات الدّكتور سمير عبابنة أن المركز يضطلعُ بمُهمّة مُساندَة التّخصُّصات المُتنوّعة في الجامعة من خلال تدريس مهارات اللُّغتين العربيّة والإنجليزيّة تدريسًا مُتوافقًا مع رُؤية الجامعة والسّياق الحضاريّ والتّاريخيّ والاجتماعيّ للوطن، ومواكبًا للتّطوُّر الفكريّ والتّقدُّم العلميّ، ومُتطلّعًا إلى الآفاق المُستقبليّة الرّحبة في سياقٍ عالميٍّ مُنفتحٍ ومُتفاعلٍ بإيجابيّةٍ.

وبيّن عبابنة أن فعاليّة اليوم تجيءُ احتفاءً بإحدى أهم اللغات العالمية في واقعنا المعاصر، انطلاقًا ممّا تمثّله اللغات من قيمة حضاريّة ذات أهمية علميّة تُجسّد نمط التفكير الإنساني وأنشطته في أبهى صورها.

وأكّد عبابنة أن اهتمام مركز اللغات بهذا الموضوع يعود لما له من دور في تحقيق هذه الرؤية؛ إذ يضم المركز ثلاث شعب تتمحور حول اللغتين العربية والإنجليزية، ويغطي – في هذا الجانب – متطلبات الجامعة الأكاديمية، إلى جانب اعتناء المركز بتقديم اللغة العربية للعالم من خلال شعبة اللغة العربية للناطقين بغيرها؛ حيث يستضيف المركز أكثر من مئة طالب أجنبي من خمس عشرة جنسيّةً، وفدوا إلى الجامعة لتعلم اللغة العربية، كما يستضيف المركز مكتب ميدلبري من أمريكا، ودورة طلبة كوبنهاجن من الدنمارك.

وتتضمّن نشاطات اليوم العلمي جلسات نقاشية حول الترجمة والمثاقفة بمشاركة جمعية المترجمين الأردنيين وعدد من أساتذة اللغة الإنجليزية والترجمة في عدد من الجامعات، إضافة إلى ورشات تعريفيّة ببرامج فولبرايت والمنح المُقدّمة للطلبة بمشاركة مندوبين من السفارة الأمريكية ومكتب فولبرايت، إلى جانب ندوة بعنوان مدى تأثير اللغة الإنجليزية على المهنة، وبعض الأنشطة اللامنهجية ومسابقات للطلبة.

وفي ختام حفل افتتاح اليوم العلمي كرّمت نائب الرئيس كلًّا من الدكتور محمد شاهين والأساذ زهير عيسوة والأستاذ بكر بني طه على جزيل عطائهم في حقل اللغة الإنجليزية منذ عقود طويلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com