عربي ودولي

استعدادًا لغزو روسي “في أي وقت” لأوكرانيا.. محادثات بين أمريكا وقطر لتأمين إمداد أوروبا بالغاز

عين نيوز:

تجري إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، مناقشات منتظمة مع عدد من الدول والشركات في أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا حول زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا في حال أدى الغزو الروسي لأوكرانيا إلى نقص الغاز، بحسب العديد من المسؤولين الأمريكيين المُطلعين على المناقشات.

قال مسؤول أمريكي كبير إن وزارة الخارجية، بقيادة كبير مستشاري أمن الطاقة عاموس هوشتاين، كانت في الأسابيع الستة إلى الثمانية الماضية تضع استراتيجية عالمية لاستكشاف خيارات الطوارئ لإعادة توجيه وزيادة إمدادات الغاز من أجزاء مختلفة من العالم.

وقال المسؤول إن الدول المشاركة في المحادثات تشمل النرويج وقطر، لكن تواصل الولايات المتحدة كان “عالميًا حقًا”، حيث تحدد الولايات المتحدة وحلفاؤها الإمدادات التي ستكون مطلوبة خلال الشتاء والربيع إذا كان هناك نقص في الغاز.

وتعد المناقشات في مرحلة “متقدمة إلى حد ما”، وفقًا لمسؤول أمريكي كبير، وكانت تهدف إلى طمأنة الحلفاء الأوروبيين المتوترين بأن فرض عقوبات على روسيا بالتنسيق مع الولايات المتحدة لن يؤدي إلى انتكاسة كبيرة للاقتصاد الأوروبي. كان الحلفاء الأوروبيون قلقين بشكل خاص بشأن احتمال قيام روسيا باستخدام صادراتها من الغاز كسلاح إلى أوروبا للرد على العقوبات الغربية.

جرت المحادثات وسط تحذيرات من الولايات المتحدة بأن روسيا قد وصلت إلى مرحلة التعزيز العسكري، حيث يمكنها شن هجوم “في أي وقت”، حسبما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، للصحفيين الأسبوع الماضي.

تزود روسيا حاليًا أوروبا بأكثر من 40٪ من غازها الطبيعي. قال المسؤولون إنه في ظروف مُلحة، تمتلك أوروبا مخزونًا من الغاز الطبيعي المسال يمكنها الاستفادة منه، وكان المسؤولون الأوروبيون يستكشفون مقدار المخزن المؤقت الذي يمكن أن يوفره.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية في وقت سابق هذا الشهر: “نحن ندرك جيدًا التأثير المحتمل لتقليص إمدادات الطاقة الروسية، في كل من سوق أوروبا والعالم، ونعمل بجد لتحديد وإدارة هذه المخاطر من خلال مجموعة من خيارات الطوارئ”.

cnn/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com