سلايد

ضرائب جديدة على البنزين والسجائر والخمور والإتصالات الخلوية

عين نيوز-خاص-

الدكتور محمد أبو حمور

 اعلن وزير المالية الدكتور محمد أبو حمور رسميا  قبل قليل عن حزمة الإجراءات  التي إتخذتها الحكومة في سبيل سعيها لمواجهة العجز العام في الميزانية المالية للدولة.

 وستتضمن هذه الإجراءات فرض المزيد من الضرائب على المحروقات   مع تخفيض سعرها الحالي بنسبة تصل إلى 6% حيث ستفرض  ضريبة خاصة على البنزين 95 بنسبة 18%، وعلى البنزين 90 بنسبة 12% .

 وتوقع أبو حمور في  مؤتمر صحفي ثلاثي  عقد في  رئاسة الحكومة بحضور الناطق الرسمي نبيل الشريف ووزير المياه محمد  النجار  تخفيض سعر المحروقات بعد إستخدام الحكومة للهامش الضريبي الجديد.

 وتضمنت الإجراءات التي أعلنها أبو حمور  رفع الاعفاء الجمركي البالغة نسبته 20% وإعادة فرض ضريبة مبيعات (16%) على مادة القهوة، التي تعتبر في العرف الحكومي مادة أساسية، خضعت مع 12 سلعة أخرى لإعفاءات في السابق وقال أبو حمور  أن الحكومة ستبقي دعم السلع الأخرى مثل الأرز والحليب والسكر والشاي وغيرها.

ورفعت الحكومة الضريبة الخاصة على الهواتف الخلوية من 8% إلى 12% على المكالمات والرسائل القصيرة مع توحيد وتخفيض ضريبة الانترنت عند 8% وسيتم فرض ضريبة على السجائر بمقدار 5 قروش على كل علبة، و30 قرش على كل كيلو تمباك، إلى جانب رفع الضريبة على السيجار من 12% إلى 15%، بالإضافة لفرض ضريبة ثابتة بمقدار 15 قرشا على كل ليتر جعة “بيرة” و25 قرشا على كل ليتر من المشروبات الكحولية الأخرى.

 والهدف من هذه الإجراءات  ان تسعى الحكومة للحفاظ على سعر إسطوانة الغاز وتجنب  فرض ضريبة إضافية عليها مع بقاء الدعم الحكومي على السلع الأساسية.

ذات علاقة