أخبار الأردن

المصري: مقترح بإلغاء المجالس المحلية

عين نيوز:

 

كشف وزير الادارة المحلية المهندس وليد المصري بعض الأفكار المقترحة لقانون الحكم المحلي ومنها مقترحين أحدهما يلغي المجالس المحلية ويعود إلى عضو واحد عن كل منطقة فيما المقترح الثاني يقلص عدد هذه المجالس من خمسة أعضاء إلى ثلاثة مع رئيس المجلس .

 

واوضح ان مبرر هذه التعديلات المقترحة لاسباب ذات صلة كثرة الخلافات التي وقعت بين أعضاء المجالس المحلية ورؤسائها من جهة وبين رؤساء هذه المجالس ورؤساء المجالس البلدية من جهة أخرى وشكلت هذه الخلافات عائقاً امام الإنجاز والعمل منوها بنفس الوقت بان الوزارة لا يوجد لديها نية بحل المجالس البلدية المنتخبة.

 

واعلن عن وجود خطة وتوجه للوزارة بحيث يتم الغاء عرض كامل المعاملات على اللجان المحلية وبما يتطابق مع الخدمات الإلكترونية المقدمة بحيث يكون من صلاحية المهندس المختص إجازة أي رخصة مكتملة الشروط ولا تخالف القوانين وما يعرض على اللجان المحلية هي فقط الرخص التي يكون عليها خلاف.

 

واشار الى ان بلدية اربد مقبلة على مشاريع كبرى وهامة من شأنها النهضة بالمدينة والعمل البلدي بشكل كبير.

 

وأوضح المصري خلال لقاء جمعه برئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني وأعضاء المجلس البلدي ان هذه المشاريع هي سوق الخضار المركزي الجديد والذي سيكون السوق التصديري الأول لمعظم الدول إذا أحسن تصميمه وانشاؤه وأنه من الممكن ان يتم إقامة هذا المشروع بالشراكة مع القطاع الخاص.

 

وأضاف المصري ان المشروع الثاني الهام جداً لمدينة اربد هو مشروع تطوير وسط المدينة ومن المحتمل ان يتم تمويله من خلال قرض فرنسي تتكفل الحكومة بسداده وتقوم البلدية بتنفيذ المشروع مطالباً ان يتم ادخال الحلول المرورية وخطط النقل في مخططات المشروع.

 

اما المشروع الثالث حسب الوزير فسيكون مشروع مسلخ اللحوم والدواجن مطالباً بأن يكون هذ المشروع بشراكة كاملة مع القطاع الخاص ومؤكداً ان هذا المشروع لن يخدم بلدية اربد وحسب بل سيكون مشروعاً لكامل إقليم الشمال مشيراً بذات الوقت إلى ان بلدية اربد تمتلك العديد من الأراضي وتستطيع استثمارها بالتشارك مع القطاع الخاص

 

واكد المصري خلال حديثه مع أعضاء مجلس بلدية اربد انه لم يقصر مع بلدية اربد سواء من حيث تقديم المنح او القروض او المساهمة في تسديد المديونية مؤكداً ان الوزارة بصدد تنفيذ مشروع ريادي في مدينة اربد وتحديداً في محيط جامعة اليرموك بحيث تصبح هذه المنطقة صديقة لذوي الاعاقات بما فيهم فاقدي البصر.

 

وحسب المصري فإن أداء بلدية اربد بشكل عام هو أداء محترم يستحق الثناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com