غير مصنف

ادانة شعبية للهجوم الاسرائيلي على قافلة الحرية .. وتحميل الحكومة مسؤولية سلامة المشاركين الاردنيين

عين نيوز:

عين نيوز- متابعات

أدانت فعاليات سياسية ونقابية أردنية اليوم الإثنين الهجوم الذي نفذته إسرائيل على أسطول الحرية الذي كان في طريقه لقطاع غزة ، ووصفوا ما قامت به إسرائيل “بالقرصنة “.

وطالبت هذه الفعاليات الحكومة الأردنية بموقف “حازم ” من إسرائيل وجددوا مطالبهم بقطع العلاقات معها وإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان وطرد السفير الإسرائيلي .

ووصف الناطق الرسمي بإسم جماعة الإخوان المسلمين جميل أبو بكر العملية الإسرائيلية ضد الأسطول المكون من ست سفن بأنه ” عمل إجرامي وعدوان بشع “.

“.وأضاف ” الحكومة الأردنية مطالبة فورا بقطع العلاقات مع العدو وطرد السفير من عمان ” .

ودعا أبو بكر الحكومات العربية التي ترتبط بعلاقات مع إسرائيل الى وقف ما اسماه التواطؤ والتآمر معها ضد الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة .

بدوره ندد رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي علي أبو السكر بالهجوم ووصفه بأنه ” قرصنة دولية بكل المعايير ” وخرق للقانون الدولي بصورة فاضحة .

وقال “ما قامت به إسرائيل يتطلب ردا رسميا وشعبيا على أعلى المستويات” مطالبا الحكومة الأردنية باتخاذ موقف حازم من هذه الجريمة وقال ان اقل ما يمكن ان تقوم به الحكومة الأردنية هو طرد السفير وإغلاق السفارة الإسرائيلية في عمان .

كما وصف نقيب المهندسين الأردنيين عبد الله عبيدات ما جرى بأنه جريمة بكل المعايير الدولية والإنسانية .وقال ان “إسرائيل هاجمت بكل وحشية وهمجية متطوعون عزل من جميع الجنسيات … إسرائيل دولة مارقة تمارس القرصنة والإرهاب الدولي على مرأى ومسمع من العالم”.

وأبدى عبيدات قلقه على مصير أعضاء الأسطول لا سيما الأردنيون منهم البالغ عددهم 23 شخصا، وقال “هناك أربعة من أعضاء نقابة المهندسين من أعضاء الوفد بينهم نقيب المهندسين السابق وائل السقا ورئيس لجنة مقاومة التطبيع النقابية بادي الرفايعة”.

و قال عضو مجلس النواب السابق عودة قواس ان ما جرى يؤكد ان إسرائيل هي التي تحكم العالم ،داعيا إياها الى إعادة احتلال قطاع غزة بدلا من الاستمرار بمحاصرته .

ودعا قواس الحكومة الأردنية الى عدم السكوت على ما جرى واتخاذ موقف حازم من العملية الإسرائيلية. وقال “إذا كانت الحكومة الأردنية لا تستطيع طرد السفير الإسرائيلي من عمان وإغلاق السفارة فلتستدعي السفير الإسرائيلي وتسلمه احتجاجا شديد اللهجة” .

وقال مقرر لجان مقاومة التطبيع ميسرة ملص “نحن قلقون للغاية على مصير أعضاء الأسطول فقد انقطع الاتصال معهم منذ الساعة الرابعة فجر اليوم” مشيرا الى وجود 23 أردنيا ضمن النشطاء.

وطالب ملص الحكومة الأردنية بتحمل مسؤولياتها إزاء الهجوم الذي نفذته القوات على قافلة السفن التي كانت تقل مساعدات لقطاع غزة المحاصر منذ عام 2007 . وقال ان على الحكومة الأردنية ان تبادر فورا لقطع العلاقات مع إسرائيل وطرد السفير من عمان وإلغاء معاهدة السلام .

من جهة أخرى وزعت لجان مقاومة التطبيع عبر الهواتف النقالة آلاف الرسائل التي تدعو الأردنيين الى المشاركة في اعتصام احتجاجي يقام صباح اليوم أمام مقر النقابات المهنية في عمان.

وبدوره حمل زياد ابوغنيمة الحكومة مسؤولية حياة ابنه المشارك في الاسطول نائب نقيب المهندسين الزراعيين محمود ابوغنيمة في رسالة وجهها لرئيس الوزراء.

وسادت حالة من القلق والترقب اهالي اعضاء الوفد الاردني المشارك في الاسطول،حيث تلقى مجمع النقابات المهنية عشرات الاتصالات للاطمئنان على اقاربهم

وفي بيان لها طالبت نقابة الأطباء بطرد السفير الصهيوني من عمان واغلاق السفارة وكذلك طرد ممثلي الكيان الصهيوني من جميع الدول العربية والاسلامية التي يوجد فيها ممثلين لهذا العدو.

ونعت النقابة في بيان لها شهداء قافلة الحرية،مؤكدة ان هذه الجريمة الصهيونية النكراء بمهاجمة القافلة وبهذه الوحشية لا يجوز ان تمر بدون عقاب وان العرب والمسلمين واحرار العالم مطالبون بالرد السريع والحاسم على هذه الجريمة وبكل السبل المتاحة ،وان المطلوب الآن كسر الحصار عن غزة وفتح معبر رفح وبشكل دائم وكامل.

وارسلت النقابات المهنية خطابا عاجلا الى رئيس الوزراء سمير الرفاعي طالبته فيه باتخاذ اجراءات عملية لحماية المشاركين الاردنيين في اسطول الحرية والبالغ عددهم 23 مشاركا.

وطالبت النقابات المهنية في رسالتها  باغلاق السفارة الصهيونية وطرد السفير وقالت”اننا ننتظر من دولتكم الاهتمام بموضوع الاردنيين على متن تلك السفن والتاكد من سلامتهم وتامين الافراج عنهم وعودتهم الى اهلهم وارضهم سالمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com