غير مصنف

تصفية أقاليم حركة فتح بالخارج.. الجبهة الشعبية “طفرانة” وحماس أقوى في مخيمات لبنان !!

عين نيوز:

عين نيوز- رصد/

اعتذرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن قبول (دعم مالي) عرضته عليها حركة حماس عبر مكتبها السياسي للمساعدة في إخراج الجبهة من ازمتها المالية الحادة التي تعيشها منذ أسابيع قليلة بعد قطع مخصصاتها المالية الموسمية من منظمة التحرير الفلسطينيةفتح وحماس .

وعرض هذه المساعدة مقربون من الزعيم السياسي لحماس خالد مشعل عبر وسطاء في رام ألله ودمشق وبيروت لكن قيادة الجبهة رفضت تماما تلقي الدعم المالي من حركة حماس وبدأت تعيش حالة من التقشف المالي مع سلسلة تدابير لمواجهة ما تقول مصادر القدس العربي أنه (أزمة مالية خانقةجدا).

وطوال الأسابيع التي أعقبت وقف مخصصات الجبهة من المنظمة إعتمدت الجبهة العريضة في نفقاتها ومصاريفها على مبلغ مالي طاريء جمعه أنصارها ونشطائها او بقاياهم المقيمين في الولايات المتحدة وأوروبا.

وكانت الجبهة قد عايشت هذه الأزمة بعد تعليق عضويتها في اللجنة التنفيذية للمنظمة إثر موقفها الخاص بالعودة لخيارات المفاوضات قبل عدة أسابيع وهو أمر إنتهى حسب مصادر داخلية بوقف المخصصات المالية.

ومن جهة أخرى سربت أوساط متابعة أنباء عن إحتمالية تشكيل لجنة مشتركة بين نخبة من الحرس القديم في حركتي فتح وحماس لإصدار بيان مشترك يمهد لعقد لقاء تشاوري في إحدى العواصم العربية على خلفية فشل المصالحة والحوار الوطني.

وتهتم نخب من الجانبين بتنظيم هذا الإطار الجديد عبر نشطاء فتحاويون وحماسيون في ساحات لبنان وسوريا ومصر وتشمل الإتصالات بهذا الخصوص نخبة من المحاربين القدامي الذين تم إقصائهم سواء من قوات العاصفة التابعة لحركة فتح او من كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحماس.

ويفترض ان ينتهي الإجتماع المزمع بموقف ثنائي يحمل قيادة الحركتين مسئولية فشل الحوار الوطني على أساس قرار المحاربين القدامى من الطرفين بعزل أنفسهم عن سياق الصراع الدائر حاليا بين الجركتين على أكثر من جبهة وصعيد.

وفي الأثناء أرسل مسئول العلاقات العربية والدولية في حركة فتح القيادي المعروف عبا س زكي سلسلة تقارير عن أوضاع وعلاقات وإتصالات الحركة في الخارج للجنة المركزية لحركة.

وتحذر بعض هذه التقارير والتقييمات من إنهيار او تراجع حاد في بنية حركة فتح التنظيمية في الساحة اللبنانية لصالح حركة حماس تحديدا حيث أصبح الوجود التفحاوي في مخيمات اللاجئين في لبنان نادرا جدا ومحدود التأثير لصالح مجموعة من التنظيمات الأصولية التي ساهمت في تمديد وتوسيع نفوذ حركة حماس بالخصوص.

ومن الواضح ان التراجع الحاد في تواجد وبنية حركة فتح في ساحة لبنان المهمة جدا تنظيميا له علاقة مباشرة بسياسة تصفية أقاليم الحركة بالخارج التي قررها الرجل الثاني في فتح ومسئول التعبئة والتنظيم أبو ماهر غنيم حيث لم يعد إقليم لبنان من الناحية التنظيمية قائما والبنية الحالية لإقليم بيروت تشكل حلقات ومجموعات صغيرة لم تعد مؤثرة في الواقع الإجتماعي والسياسي والإعلامي وتابعة فقط للسفارة الفلسطينية.

ولاحظت التقارير الميدانية بالخصوص بأن غالبية الكادر القيادي لحركة فتح في ساحة لبنان (تنعم) ببعض الإمتيازات على طريقة رام ألله وصرفت له مبالغ مالية وسيارات حديثة مع مخصصات مالية مع وظائف وهمية في السفارة ومؤسساتها,الأمر الذي خلق فراغا كبيرا سمح لحركة حماس بتقدم واضح بنفوذها وحضورها في المعادلة الفلسطينية في لبنان.

ومن المرجح أن ما حصل لإقليم حركة فتح في لبنان أحد تداعيات سياسة إغلاق مكاتب التعبئة والتنظيم في ساحات الخارج والتي بدأت فعلا بتصفية أقاليم الحركة في عدة ساساحات من بينها ساحة المغرب العربي وبعض الساحات في أوروبا حيث لم يعد إقليم الساحة الأردنية أيضا قائم من الناحية العملية والتنظيمية ولوحظ ان خمسة من أبناء الحركة في السياق شاركوا في إنتخابات البرلمان الأردني الأخيرة وحصل ثلاثة منهم فعلا على مقاعد برلمانية وأصبحوا نوابا في البرلمان الأردني وبينهم أمناء سر لأقاليم فرعية في عمان .

وتأتي هذه المستجدات بعد أسابيع فقط من زيارة قام بها أبو ماهر غنيم لتونس قام خلالها بتصفية تامه للمكتب الرئيسي للتعبئة والتنظيم.

ويؤكد قيادي فتحاوي عريق للقدس العربي بأن عملية هادئة وناعمة جرت مؤخرا بصمت لتفكيك هياكل حركة فتح لأقاليم الخارج حيث يقتصر العمل التنظيمي الأن بموجب قرارات وتعميمات غنيم على لجان الأقاليم بدلا من الأقاليم نفسها وهي لجان يتم تعيينها بينما تقول اللوائح الداخلية بضرورة إنتخابها.

ويلفت القيادي نفسه إلى ان هياكل الأقاليم غير موجودة الأن بينما توجد لجان معينة من رام ألله تحمل الإسم فقط بدون مهمات او عمل وتتبع السفارات حصريا والأهم هي لجان لم تنتخب حيث لم تجري في العام 2010 أي إنتخابات داخلية في أقاليم الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com