عربي ودولي

موسكو تنتقد التضامن الاوروبي ضدها وتؤكد عدم امتلاكها “نوفيتشوك”

عين نيوز:

عين نيوز-

انتقدت موسكو البيان الصادر عن مجلس الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية، المتعلق بقضية تسميم ضابط الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، إن “ما يثير الحيرة، هو التسرع الذي أعلنته دول الاتحاد الأوروبي في موقفها حيال تكهنات السلطات البريطانية بشأن تورط روسيا في قضية سكريبال المأساوية”.

وأعربت الخارجية الروسية، عن أسفها لذهاب الاتحاد الأوروبي مرة أخرى “تماشيا مع اعتبارات خاطئة مفادها (تضامن اليورو)، بالإضافة إلى تراكم ردود الفعل المعادية لروسيا”.

وأشارت إلى أن بريطانيا لم ترسل لنا أي معلومات عن ملابسات القضية، ورفضت إجراء تحقيق مشترك في الحادث، أو التعاون على أساس ثنائي في إطار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أو من خلال المنظمة ككل، كما أوقفت الاقتراح الروسي في مجلس الأمن، والقاضي بتعاون جميع الأطراف وصولا الى الحقيقة.

وأشار البيان إلى أن “مجلس الاتحاد الأوروبي يتجاهل حقيقة أن جميع الأسلحة الكيميائية في روسيا قد دمرت، كما أكدت ذلك منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في عام 2017.

وتساءل بيان الخارجية الروسية، فيما اذا كن ذلك يمكن اعتباره عدم ثقة الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بهذه المنظمة الدولية المتخصصة.

وختم البيان بتاكيد موسكو ان روسيا لا تنتج أو تخزن أي مواد سامة من (نوفيتشوك)، وهي المادة المستخدمة في محاولة الاغتيال. (بترا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com