أخبار الأردن

حزب الوسط: تحركات الخصاونة تثبت بأنه يفتقر لأدنى المعرفة بالشارع الأردني

عين نيوز:

عين نيوز- خاص/

إعتبر حزب الوسط الإسلامي في بيان مبكر له ان رئيس الوزراء عون الخصاونة

يعاني من بداية غير موفقة ولا يعرف شيئا عن الشارع والواقع الأردني منتقدا الطريقة التي حصلت فيها المشاورات وفيما يلي النص الكامل لبيان حزب الوسط الإسلامي:

قام السيد عون الخصاونة رئيس الوزراء المكلف خلال الأيام السابقة بمجموعة اتصالات ولقاءات مع قوى سياسية واجتماعية وحزبية تمهيداً لإعلان فريقه الوزاري .

 

وقد أكدت تحركات السيد الخصاونة ومشاوراته أن السيد الخصاونة يفتقر إلى أدنى المعرفة بشؤون الشارع الأردني ومطالبه وقواه الحية، وليس أدل على ذلك من أن مشاوراته في الغالب كانت مشاورات شكلية سطحية لم يتعمق في بحث شؤون البلد الحقيقية، ومشاكله الكثيرة، وأنه أغفل عدداً من الأحزاب السياسية والقوى الحية ولم يلتق معها في إهمال يتم عن عدم تقديره للأحزاب السياسية، بل وعدم التقاطه للرسالة الملكية السامية بضرورة التشاور مع الأحزاب السياسية قبل تشكيل الحكومة، تمهيداً لمرحلة قادمة ستكون الحكومات مشكلة من الأغلبية النيابية التي ستكون حزبية بكل تأكيد.

إن هذه البداية بداية غير موفقة وغير مشجعة وتصيب بالإحباط، وتنذر بشر كبير فقد كان الجميع ينتظر هذا التغيير كفرصة أخيرة للخروج من المأزق، وبدء حراك إصلاحي حقيقي، فإذا الإصلاح عبارة عن سراب ، وإذا الأسلوب هو الأسلوب والطريقة هي الطريقة.

اننا في حزب الوسط الإسلامي نعلن عدم رضانا عن الطريقة التي تمت بها المشاورات وهي ذر للرماد في العيون، واستمرار على نفس النهج العشوائي الاسترضائي، بلا برنامج ولا منهج إصلاحي، وتتوجس خيفة أن هذا الرئيس و طاقمه الوزاري. الذين تسربت أسماؤهم مع الاحترام لذواتهم ليسوا هم فريق الإنقاذ الذي طالبنا به.

ونطالب مجلس النواب بأن لا يعطي هذه الحكومة ثقته وأن يمارس دوره بكل أمانة ومسؤولية، وسيقوم الحزب بكل الخطوات الممكنة للحوار مع مجلس النواب لحثه على عدم إعطاء الثقة لهذه الحكومة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انتم حزب مسيحة جوخ، تلعبون على وتر وسطية الاسلام لنيل مآرب خاصة بكم ولا تقولون هذا الكلام إلا لأنكم لم تحصلوا على اية حقيبة وزاري، المشكلة لا انتم مع الاسلاميين ولا مع المعارضة ولا مع احزاب الوسط العادية واعطيتم انفسكم حجم اكبر بكثير مما تستحقون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com