غير مصنف

الكرك تعلن تأييدها للحراك الشعبي المطالب بالاصلاح ومحاربة الفساد

عين نيوز:

عين نيوز- خاص – الكرك /

في خطوة وصفها ناشطون بالكرك ” بالحاسمة ” أعلن وجهاء وشيوخ عشائر وفعاليات شعبية في محافظة الكرك امس تأييدهم للحراك الشعبي والشبابي في المحافظة ، مؤكدين على اهمية الحفاظ على أمن الوطن وسلامة المجتمع ورفضهم للاعتداء على الناشطين بالحراك .

واشار الوجهاء والفعاليات الشعبية خلال لقاء ضم زهاء 300 شخص وعقد في مجمع النقابات المهنية بالكرك بحضور فعاليات حزبية ونقابية والحراك الشعبي والشبابي الى تأكيد المطالب بمحاربة الفساد واهمية المضي في الاصلاح السياسي الشامل حرصا على مصلحة الوطن وسلامة ووحدتة الوطنية .

ورفض المشاركون أي اعتداء على الحراك الشعبي والشبابي الذي ينظم الاعتصامات الدورية وتأكديهم على وجود الخلافات بين ابناء العشائر بالكرك بخصوص المطالبة بالاصلاح ، مؤكدين حرصهم على بقاء الشعارات التي يرفعها الحراك الشعبي ضمن مطالب الاصلاح ومحاربة الفساد والفاسدين . واشار ممثل النقابات المهنية المهندس ياسين الطراونة عل ضرورة محاربة الفساد المستشري في مفاصل الدولة الاردنية ، لافتا الى الحراك الشبابي والشعبي الذي ظل قائماً على مدى الاشهر الماضية اسهم في لجم الفاسدين وفتح كثير من الملفات التي كان يستعصي التعامل معها.

 

واكد الناطق باسم الحراك الشبابي والشعبي في المحافظة معاذ البطوش ان مطالب الحراك تتركز على محاربة الفساد بكل اشكاله وتنفيذ كافة المطالب الاصلاحية التي تفضي الى تحقيق آمال الشعب الاردني .

واشار ان الحراك الوطني يعمل على مختلف ساحات الوطن لاستقرار الوطن وتحقيق الكرامة والعدالة لكل أبنائه, لافتا الى الاتفاق مع الرؤية الملكية للاصلاح الداعية الى تشريع القوانين العصرية التي تطبق على ارض الواقع باياد نظيفة ليكون الوطن فوق الجميع.

واشاد بما وصفه بحماسة أهل الكرك جميعاً لما يخدم مصلحة وطنهم، مشيراً الى ان الحراك الشبابي والشعبي حالة فريدة جمعت كل اطياف المجتمع الاردني على اهداف وغايات محددة تتركز على محاربة الفساد بكل اشكاله وتنفيذ كافة المطالب الاصلاحية التي تفضي الى تحقيق تلك الاهداف والغايات, عارضا في حديثه الى  الاوضاع التي اثقلت كاهل الوطن وادت الى ارتفاع حجم المديونية والعجز المتواصل في موازنة الدولة بدءاً بالخصخصة وبيع اراضي الدولة، كما اشار الى ما وصفه بشيوع المحسوبية وهضم الحقوق.

وقال البطوش نعمل من خلال الحراك وعلى مختلف ساحات الوطن لاستقرار الوطن وتحقيق الكرامة والعدالة لكل أبنائه, وهنا نتفق مع الرؤية الملكية للاصلاح الداعية الى تشريع القوانين العصرية التي تطبقها على ارض الواقع أيدٍ نظيفة ليكون الوطن فوق الجميع.

وقال العميد المتقاعد عبدالله القرالة ان الدافع للقاء هو الاتفاق على كل ما يحفظ امن الوطن واستقراره.

واضاف القرالة ان ما يحدث ان الاردنيين يطالبون بمطالب اصلاحية وعلى محاربة الفساد في حين ان شعوبا عربية اخرى تطالب برحيل حكامها . مؤكدا على رفض الاردنيين للاساءة بالشعارات لرموز الوطن .

واكد على اهمية المحافظة في الحراك الشعبي نحو الاصلاح ومحاربة الفساد وبما يحفظ هيبة الدولة ويعزز اجهزتها الامنية, مطالباً باعطاء الحكومة فرصة لتطبيق الاجراءات الاصلاحية .

واضاف نعيش في منطقة مضطربة ما يدعونا الى استخلاص العبر مما يجري حولنا لنتجنب الفتنة، لافتا الى ما حصل في اعتصام الحراك الشبابي والشعبي وسط مدينة الكرك يوم الجمعة قبل الماضي حيث حاول البعض تأزيم الامور والى احداث تصادم بين ابناء المدينة الواحده لكن بحكمة العقلاء امكن تجاوز هذه الحالة.

 

واضاف القرالة ان ما يحدث في الاردن حالة مختلفة فهناك ثورة على الانظمة ومطالبتها بالرحيل فيما يلتقي كل الاردنيين على مطالب اصلاحية وعلى محاربة الفساد، وقال ايضا المعروف عن ابناء الكرك انهم حملة وعي وفكر لا تحركهم العواطف بل مصلحة الوطن.

 

وقال ينبغي ان نحافظ في حراكنا نحو الاصلاح ومحاربة الفساد من خلال عدم الاساءة لرموز الوطن وبما يحفظ هيبة الدولة ويعزز اجهزتنا الامنية, مطالباً باعطاء الحكومة فرصة لتطبيق الاجراءات الاصلاحية التي تم اتخاذها وعدم استباق الامور.

واكد رئيس بلدية الكرك السابق المهندس محمد المعايطة على ان الحراك الشعبي هو من جاء بالاصلاحات الحالية ، مشيرا الى ان التعديلات الدستورية لا تكفي لان الشعب الاردني يريد المزيد من الشفافية في سلطة الحكومات .

وشدد رئيس غرفة تجارة الكرك السابق تركي الرواشدة على ان من حق الحراك الاعتصام للتعبير عن رأي الاردنيين في عملية الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين .

واشار الشيخ احمد الحمايدة ان الاردنيين يتطلعون بان يدير جلالة الملك الامور نحو الاصلاح بنفسه حرصا على تنفيذ ما يطلبه الشعب بكل دقة .

واشار الشيخ جميل القرالة الى ان الكرك كانت دوما ضد الظلم والفساد ، مؤكدا ان ما يقوم به جلالة الملك جيد الا ان البطانة الخاصة بجلالته تسيء للوطن ولجلالته .

واشار رئيس غرفة تجارة الكرك صبري الضلاعين الى دور الحراك الشعبي في محاربة الفساد وتنفيذ الاصلاح الحقيقي ، مطالبا باعطاء الحكومة فرصة من الوقت لتنفيذ برامجها في مجال الاصلاح .

ولفت الشيخ بخيت اللصاصمة الى الوقوف في وجه الفساد والمطالبة بالاصلاح الذي يخدم الوطن ، مؤكدا ان جلالة الملك هو من يقود الاصلاح الا ان التعديلات الدستورية الاخيرة بحاجة الى التطوير لتكون بشكل افضل .

وبين رئيس بلدية الكرك الاسبق علي الكركي ان ابناء الكرك مع الوطن وحمايته من كل اعتداء وضد قوى الشد العكسي التي ترعى الفساد والفاسدين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com