شباب وجامعات

50 ألف مستفيد من تأجيل سداد القروض

قدّر وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني عدد الطلبة الذين استفادوا من قرار مجلس الوزراء بتأجيل تسديد قروضهم لحين التحاقهم بالعمل بنحو 50 ألف طالب وطالبة.

وقال المعاني الأحد، إن مجلس الوزراء قرر تحويل الدعم الحكومي لصندوق دعم الطالب التابع لوزارة التعليم العالي ليصبح جميعه مخصصا لمنح غير مستردة للطلبة.

وأوضح أن الدعم، الذي تقدمه الحكومة للصندوق، يبلغ 20 مليون دينار سنويا سيحول بالكامل كمنح غير مستردة لطلبة الجامعات الرسمية، مشيرا إلى أن عدد المستفيدين من هذه المنح نحو 20 ألف طالب وطالبة خلال العام الدراسي 2019 – 2020.

وأضاف المعاني أن الصندوق اشترط على الطلبة الذين سيتنافسون على المنح أن يكونوا من المتميزين في تحصيلهم العلمي وممن يتلقون الدعم من صندوق المعونة الوطنية وأن لا يكون الطالب مستفيدا من أي دعم أو منحة أخرى.

وأشار إلى أن المنح ستوزع على الطلبة في البرنامج العادي وعلى جميع التخصصات والبرامج الجامعية وعلى الطلبة في جميع المحافظات لتحقيق العدالة.

وبخصوص الطلبة الذين حصلوا على قروض في المرحلة السابقة، أوضح المعاني أن هؤلاء الطلبة قسمين، الأول الطلبة الذين حصلوا على قروض في المرحلة السابقة واستحق عليهم سدادها بعد حصلولهم على عمل ولهم أرقام اشتراكات في مؤسسة الضمان الاجتماعي.

أما القسم الثاني، وهم الطلبة الذين لا يزالوا على مقاعد الدراسة أو الطلبة الذين تخرجوا وليس لديهم عمل، فقد تقرر تأجيل سداد قروضهم لحين حصولهم على عمل.

وكشف المعاني أن الوزارة “تجري مفاوضات مع مؤسسات دولية ومحلية لإيجاد آلية جديدة لتقديم قروض ميسرة جدا إلى باقي الطلبة من أجل إكمال دراساتهم الجامعية”.

وبيّن أن وزارة التعليم العالي قدمت النظام الجديد لصندوق دعم الطالب، إلى مجلس الوزراء من أجل إقراره، مشيرا إلى أن النظام يتضمن المنح الجديدة وكيفية توزيعها على الطلبة.

الكلمات المفتاحية: جامعات