أخبار الأردن

5 إصابات جديدة بالفيروس و12 حالة شفاء

قال وزير الصحة سعد جابر الأربعاء، إن 12 حالة شفاء غادرت مستشفيات العزل اليوم، في الوقت الذي سُجلت به 5 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في العاصمة عمان.

وأضاف جابر خلال إيجاز صحفي أن عدد الحالات الكلي للمصابين 358 حالة فيما بلغت حالات الشفاء 150 حالة.

وفي حديثه عن الأمراض المزمنة بين جابر أن وزارة الصحة أطلقت بالتعاون مع شركة الحوسبة الصحية “حكيم” منصة خدمات إلكترونية لصرف الأدوية المزمنة تمكن المرضى من صرف الأدوية إلكترونيا ليصار إلى إيصالها من قبل متطوعين.

“انخفاض عدد الحالات لا يعني أن الخطر زال” بحسب جابر

وبحسب الموجز الإعلامي لوزارة الصحة فإن إجمالي الحالات المتوفاة 6 وفيات.

وبلغ عدد الحالات التي تتلقى العلاج في المستشفيات 214 حالة، كما تم إجراء 17 ألف فحص منذ بداية الحملة ضد الفيروس، وفق الموجز الإعلامي.

وزارة الصحة وبالتعاون مع شركة الحوسبة الصحية “برنامج حكيم” أعلنت في بيان صحفي الأربعاء، عن إطلاق منصة حكيم للخدمات الإلكترونية لصرف الأدوية المكررة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة في المنشآت الصحية المحوسبة فقط والتابعة لوزارة الصحة.
وأكدت وزارة الصحة في بيان أن الخدمات المقدمة جاءت ضمن دراسة شاملة ما بين وزارة الصحة وشركة الحوسبة الصحية (حكيم)، من أجل التخفيف على المرضى وتنفيذ التدابير الوقائية والسلامة العامة في الظروف الراهنة..
وتهدف المنصة ،التسهيل على المرضى وتمكينهم من طلب أدويتهم من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني.

وبحسب المنصة يقوم المراجع بإدخال رقمه الوطني أو رقم السجل الصحي واسم المنشأة الصحية التي يراجعها, ومن ثم يحصل على الموافقة لطلبه الأدوية المكررة شهرياً إلكترونياً وفقاً لتاريخ آخر صرف للدواء، يتبع ذلك تقديم المراجع اسمه الرباعي ومعلومات و صورة عن بطاقة التأمين أما من لا يملك رقما وطنيا فيقدم صورة عن وثيقته الشخصية، وأخيرا تقديم معلومات التوصيل كالعنوان ورقم الهاتف لتسليم الطلب الخاص للمراجع من قبل المعنيين والفرق الطبية في وزارة الصحة.

وتعتبر الخدمة التي ستطلقها الوزارة بالتعاون مع برنامج حكيم للمواطنين خطوة أولية ومهمة لتوفير خدمات إلكترونية جديدة مستقبلاً لتمكين المرضى والتسهيل عليهم.

وأكدت وزارة الصحة أن التطبيق سيراعي سهولة ملئ البيانات من قبل المرضى وطلب احتياجاتهم من الأدوية المكررة الصرف إلكترونيا ومن ثم مطابقتها على النظام الإلكتروني المحوسب (حكيم) لدى الكوادر المتلقية للطلب لإتمام عملية توزيع الأدوية على أكمل وجه.

كما تم مراعاة خاصية إدارج تحديد الموقع الجغرافي لسكن متلقي الخدمة في المواقع المحوسبة في النظام المحوسب (geographical location) والذي تم العمل عليه وتفعيله لتخفيف العبء على المواطنين والفرق التي تقوم على توزيع الأدوية إلى المنازل لتوفير الجهد والوقت.

كما تحسن المنصة أداء مقدمي الرعاية الصحية في تقديم الخدمات وتساعد في الرقابة الفورية على عمليات صرف الأدوية المزمنة، ومساعدة الكوادر في معرفة سجل الأدوية المزمنة التي تم صرفها سابقاً للمريض، وكذلك تحديد حالات إساءة استخدامها، وتحديد عملية إعادة وصف نفس الدواء أو أية أدوية أخرى لها المفعول نفسه.

الكلمات المفتاحية: الاردن