شركات صناعية أردنية تشارك بمعرض سيال كندا الغذائي

تبدأ شركات صناعية متخصصة بمجال الغذاء، الأربعاء المقبل، مشاركتها بمعرض سيال كندا الغذائي الذي سيقام في مدينة مونتريال.

وبحسب بيان، السبت، لجمعية المصدرين الأردنيين التي تنسق المشاركة الأردنية، يعتبر معرض سيال كندا من أهم المعارض الدولية في مجال التصنيع الغذائي في ظل المشاركة الواسعة فيه من مختلف دول العالم.

وأكد رئيس الجمعية أحمد الخضري أن تنسيق المشاركة الأردنية بالمعرض تهدف إلى إيجاد فرص ونوافذ تسويقية للصناعات الغذائية الأردنية سواء داخل السوق الكندية وأسواق الدول المشاركة بالمعرض.

وبين الخضري أن المعرض الذي سيقام بدورته التاسعة عشرة ولمدة ثلاثة أيام ستكون المشاركة الأردنية فيه للمرة الثالثة عشرة وتضم شركات تعمل في مجال صناعات غذائية متعددة منها القهوة والتوابل والبهارات والحلويات.

وأكد الخضري أن المعرض يشكل فرصة مهمة أمام الشركات الأردنية للترويج لمنتجاتها والاطلاع على آخر التطورات والتكنولوجيا الحديثة في مجال التصنيع الغذائي بما يسهم في تطور ورفع سوية المنتجات الوطنية وبما يواكب التطورات العالمية في هذا المجال.

وبحسب الخضري فإنه من المتوقع أن يشارك بالمعرض أكثر من 500 عارض يمثلون نحو 50 دولة مما يشكل فرصة لفتح أسواق جديدة أمام الصناعات الوطنية.

وأكد الخضري أن السوق الكندية تعتبر من الأسواق الواعدة أمام المنتجات الوطنية وهناك فرص واسعة لدخول الصناعة الوطنية في ظل وجود اتفاقية تجارة حرة موقعة بين البلدين والتي توفر فرصا كبيرة وحافزا لتنشيط التجارة وتعزيز فرص الاستثمار في الأردن.

ويرتبط الأردن مع كندا باتفاقية تجارة حرة هي الأولى التي توقعها كندا مع دولة عربية، وقعت عام 2009، ودخلت حيز التنفيذ في 2012.

ولفت الخضري، إلى أهمية الصادرات الصناعية في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني، من خلال زيادة الإنتاج والتوسع بالاستثمارات القائمة وتوفير المزيد من فرص العمل، إلى جانب تعزيز احتياطي الأردن من العملات الأجنبية.

من جهته، أكد مدير عام جمعية المصدرين الأردنيين حليم أبو رحمة أهمية المشاركة الأردنية بمعرض سيال كندا الغذائي، حيث تشكل فرصة لعقد شراكات وصفقات تجارة مع الشركات الكندية والترويج للمنتجات الوطنية وفتح نوافذ تسويقية جديدة لها.

وأشار إلى أهمية اتفاقية التجارة الحرة بين الأردن وكندا في تسهيل إجراءات دخول المنتجات الأردنية إلى السوق الكندية دون أية عوائق ورسوم جمركية.

وأوضح أبو رحمة أن الجمعية تحرص على حضور الشركات الأردنية بالمعارض الغذائية الدولية خصوصا سيال كندا والفانسي فوود في نيويورك بالإضافة إلى معرض الخليج الغذائي الذي يقام في مدينة دبي والمعرض الغذائي السعودي الذي يقام في مدينة الرياض.

وأكد أبو رحمة أن جمعية المصدرين التي تأسست عام 1988 ستواصل تنظيم النشاطات الترويجية للصادرات الصناعية بمختلف القطاعات وفي دول عدة منها دولة الإمارات العربية المتحدة وأميركا وفرنسا وكندا والسعودية.
وشدد أبو رحمة على أهمية المشاركة الأردنية بالمعارض الخارجية التي تعتبر من أنجع الوسائل لزيادة وفتح الأسواق أمام الصادرات الوطنية.

يشار إلى أن المبادلات التجارية بين الأردن وكندا بلغت خلال العام الماضي، 135 مليون دينار، شكلت الصادرات الأردنية منها نحو 90 مليون دينار.

بترا

About the Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like these