طلبات الأردن تكافئ السائقين الأكثر تميزاً بـ 5 سيارات وجوائز نقدية

شاركت “طلبات” الأردن، المنصة الرائدة وشريك الحياة اليومي في مجال خدمات طلب وتوصيل الطعام ومواد البقالة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، معاني العطاء في الشهر الفضيل بما شمل سائقيها الذين تعتبرهم العمود الفقري لعملياتها وقلبها النابض، من خلال برنامجها الذي نفذته لتسليط الضوء على كفاءتهم وتميزهم، والذي توجته بتقديم 5 سيارات للسائقين الخمسة الأكثر تميزاً والذين أظهروا التزاماً في تلبية معايير “طلبات”، والذين فازوا بها بموجب نتائج مسابقة نفذتها خلال آخر يوم من أيام شهر رمضان وطيلة أيام عطلة العيد، كما منحت السائقين من أصحاب أفضل أداء العديد من الجوائز النقدية التي بلغ إجمالي قيمتها 50 ألف دينار.
ومن خلال برنامجها الذي تضمن العديد من المبادرات التقديرية والتحفيزية الهادفة لتشجيع السائقين على تقديم الأفضل، فقد واصلت “طلبات” الأردن مفاجآتها القيمة، وكافأت 10 سائقين من سائقيها المميزين بأدائهم خلال الشهر، بإهداء كل منهم الفرصة لأداء مناسك العمرة في رحلة مدفوعة التكاليف بالكامل على نفقتها.
وأوضح مدير الخدمات اللوجستية لدى “طلبات” الأردن، كريم الزيناتي، بأن برنامج الدعم والتقدير جاء امتداداً لبرامج الشركة الموجهة لرعاية السائقين، وللتعبير عن امتنان الشركة لهم على جهودهم المتواصلة وتفانيهم في تمثيل علامتها التجارية وخدمة عملائها وفقاً لأعلى المعايير المتعلقة بجودة الخدمة.

هذا وكانت الشركة قد أقامت مأدبتي إفطار رمضاني كما في كل عام، استضافت ضمن كل منهما عدداً من سائقيها، وذلك ترجمة لمبدأ التقارب والتواصل المستمر الذي تنتهجه في علاقتها مع السائقين، وترسيخاً لمفهوم العائلة الواحدة بين السائقين أنفسهم بعيداً عن أجواء العمل.
ولإظهار الاهتمام بالسائقين أثناء توصيل الطلبات للعملاء ساعة أذان المغرب، وشكرهم على جاهزيتهم للعمل في كل وقت، وزعت الشركة وجبات رمضانية مجانية على السائقين خلال الشفتات المنفذة في هذا الوقت، وذلك بالتعاون مع كل من مطاعم الطازج-الأردن، ومطعم شاورمرز. وفي سياق متصل، بادرت الشركة لإضافة مبلغ دينار أردني عن كل طلب تم قبوله خلال فترة الغروب من الساعة السادسة وحتى السابعة من مساء كل يوم من أيام رمضان، وتوصيله بنجاح خلال هذه الفترة أو بعدها.
وتخفيفاً من الأعباء على السائقين في شهر رمضان، وزعت الشركة قسائم وقود مجانية قدمتها للسائقين على مدار الشهر، فضلاً عن توزيع قسائم شرائية لمواد البقالة، للاستفادة منها لدى كل من “طلبات مارت”، والمؤسسة الاستهلاكية العسكرية، ومركز سلطان “سيفوي الأردن”.
ولأنها ترى في شهر رمضان فرصة لرسم صورة من صور الفرح؛ باعتباره أفضل الأوقات لعكس ثقافة الشكر والامتنان ورد الجميل، فقد سعت الشركة للتعرف إلى أحلام العديد من السائقين، وستعمل على تحويلها إلى حقيقة، بما في ذلك تغطية تكاليف العديد من الإجراءات الصحية اللازمة، وتلبية الرغبات في السفر برحلات الأحلام، فضلاً عن المساهمة في تغطية تكاليف حفلات الزفاف، وتكاليف الرسوم الدراسية، وغيرها.
ويشار إلى أن “طلبات” الأردن تحرص على تصميم برامج إدارة رعاية السائقين وفقاً لاحتياجاتهم وتطلعاتهم، للتأثير إيجاباً في حياتهم بما لا يقتصر على توفير الفرص المدرة للدخل معهم، بل وبما يمتد لمنحهم القيم المضافة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وهو ما يعكس مكانة الشركة ومزاياها التنافسية الجاذبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *