الصفدي وبلينكن يبحثان جهود وقف الكارثة الإنسانية المتفاقمة في غزة

بحث نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، جهود وقف الكارثة الإنسانية المتفاقمة في غزة والهجوم الإسرائيلي على رفح.

وبحث الوزيران، في اتصال هاتفي، اعتداء متطرفين إسرائيليين على قافلة المساعدات الأردنية التي كانت متوجهة إلى غزة عبر معبر بيت حانون/إيريز، حيث أكد الصفدي ضرورة إدانة المجتمع الدولي الاعتداء جريمة نكراء، وحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.

وأدان بلينكن بشدة الهجوم العنيف الذي قام به متطرفون إسرائيليون على القافلة بهدف منع إيصال المساعدات الإنسانية إلى غزة. وأعاد التأكيد على أن الولايات المتحدة تتوقع من الحكومة الإسرائيلية اتخاذ إجراءات كاملة ومناسبة لمنع هذه الهجمات على قوافل المساعدات ومحاسبة مرتكبيها.

وثمّن بلينكن الدور القيادي للمملكة في إيصال المساعدات الإنسانية الضرورية إلى غزة.

كما بحث الوزيران الجهود المبذولة للتوصل لصفقة لوقف فوري لإطلاق النار، وإطلاق سراح المحتجزين، ومنع توسع الحرب إقليمياً. وأكدا ضرورة تكاتف كل الجهود لإنجاح جهود الوساطة التي تقوم بها مصر وقطر والولايات المتحدة لإتمام صفقة التبادل والتوصل لوقف لإطلاق النار.

وحذر الصفدي من التبعات الكارثية لهجوم إسرائيل على رفح ومنع إدخال المساعدات من معبري رفح وكرم أبو سالم.

وأكد الوزيران استمرار البلدين في العمل معاً على إدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة