ضربات إسرائيلية على شرقي رفح وقرار لنتنياهو بمواصلة العملية العسكرية في المدينة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي شنه ضربات “بشكل مباغت” ضد أهداف لحركة حماس في شرق رفح، وذلك بعد قرار حكومة الحرب الإسرائيلية مواصلتها العملية العسكرية في المدينة المكتظة بالنازحين في جنوب قطاع غزة.

وكثفت إسرائيل ضرباتها الجوية على رفح مساء الاثنين، بعدما شددت على دعوتها للسكان إخلاء شرق المدينة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال الاثنين، إن حكومة الحرب وافقت على مواصلة عملية في مدينة رفح من أجل زيادة الضغوط على حركة حماس؛ لإطلاق سراح المحتجزين، وتحقيق الأهداف الأخرى للحرب.

وذكر مكتب نتنياهو في بيان، أنه في الوقت نفسه، وعلى الرغم من عدم وفاء أحدث مقترح هدنة من حماس بمطالب إسرائيل، فإنها سترسل وفدا للاجتماع مع المفاوضين؛ لمحاولة التوصل إلى اتفاق مقبول.

وفي المقابل، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مستوطنات إسرائيلية في غلاف غزة.

وقالت سرايا القدس في بيان “ردا على جرائم العدو الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني قصفنا سديروت ونير عام ومغتصبات غلاف غزة برشقات صاروخية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *