الملك يؤكد ضرورة مضاعفة المساعدات الإنسانية لغزة

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني لدى اجتماعه بمديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية سامانثا باور، في واشنطن، الاثنين، ضرورة مضاعفة المساعدات الإنسانية إلى غزة وإيصالها دون معيقات أو تأخير.

وحذّر جلالة الملك من تداعيات الأوضاع الإنسانية المأساوية في القطاع، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه وقف هذه الكارثة المتفاقمة.

وتطرق الاجتماع إلى دور المنظمات الأممية في تأدية مهامها الإنسانية بالقطاع، إذ أكد جلالته أهمية مواصلة دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، لتمكينها من تقديم خدماتها وفق تكليفها الأممي.

كما تناول الاجتماع تداعيات أزمة اللجوء السوري على الأردن، الذي يستضيف قرابة 1.3 مليون لاجئ سوري على أراضيه.

وجرى بحث آليات التعاون بين الأردن والوكالة الأميركية للتنمية في التعامل مع آثار أزمة اللاجئين ودعم المشاريع التنموية في المملكة، خاصة في قطاع المياه.

وثمّن جلالة الملك الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة، ودعم الوكالة المستمر واستجابتها لأولويات الأردن في مسارات التحديث السياسي والاقتصادي والإداري.

بدورها، أعربت باور عن تقديرها للجهود الإنسانية التي يبذلها الأردن للتخفيف من معاناة المدنيين في غزة.

وحضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، جعفر حسان، والسفيرة الأردنية لدى واشنطن دينا قعوار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة