ريال مدريد بطلا لإسبانيا للمرة الـ36

ضمِن ريال مدريد لقب بطل الدوري الإسباني لكرة القدم للمرة السادسة والثلاثين في تاريخه بفوزه الكبير على ضيفه قادش 3-0 مستفيدا من هدية جيرونا الفائز على مطارده المباشر وغريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب 4-2 السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين.

وعزّز ريال مدريد موقعه في الصدارة برصيد 87 نقطة بفارق 13 نقطة أمام جيرونا الذي انتزع المركز الثاني قبل أربع مراحل من نهاية الموسم وضمِن مشاركته في مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، فيما تراجع برشلونة إلى المركز الثالث بعدما تجمد رصيده عند 72 نقطة.

على ملعب “سانتياغو برنابيو”، يدين ريال مدريد بفوزه إلى مهاجمه الدولي المغربي إبراهيم عبد القادر دياز الذي افتتح التسجيل في الدقيقة 51، وصنع الهدف الثاني للبديل الدولي الإنجليزي جود بيلينغهام في الدقيقة 68، قبل أن يختم خوسيلو المهرجان (90+3).

وهو الفوز السابع تواليا لريال مدريد في الدوري والسابع والعشرين هذا الموسم.

“نستحق الأفضلية”

ورفع الفريق الملكي معنويات لاعبيه قبل استضافتهم بايرن ميونيخ الألماني الأربعاء المقبل في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا (2-2 ذهابا في ميونيخ)، ولذلك أراح مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي تسعة لاعبين أساسيين هم حارس مرماه الأوكراني أندري لونين وبيلينغهام والبرازيليان فينيسيوس جونيور ورودريغو والألمانيان طوني كروس وأنتوينو روديغر والأوروغوياني فيديريكو فالفيردي والفرنسيان أوريليان تشواميني وفيرلان ميندي.

وقال أنشيلوتي لقناة النادي “ارتكبنا أخطاء قليلة ونستحق الأفضلية” في إشارة إلى خسارة ناديه مباراة واحدة فقط في الدوري هذا الموسم واستقبال شباكه 22 هدفا فقط.

وأضاف “لدينا فرصة كبيرة للعب في نهائي آخر وليس هناك حافز أفضل من ذلك” في إشارة إلى المسابقة القارية العريقة، مؤكدا “أنها فرصة لإنهاء موسم كان مذهلا سلفا”.

وشهدت المباراة عودة حارس المرمى الدولي البلجيكي ثيبو كورتوا بعد غياب منذ مطلع آب/ أغسطس الماضي بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي لركبته اليسرى، ومن ثمّ عانى من انتكاسة جديدة في الركبة أيضا في آذار/ مارس خلال تدريبات الفريق.

وقال أنشيلوتي عن حارس مرماه العملاق “(هو) لاعب مهم جدا بالنسبة لنا، كورتوا عاد بشكل جيد جدا، ويمكنكم رؤية أنه في حالة جيدة”.

وفرض ريال مدريد أفضليته على مجريات الشوط الأول لكن دون خطورة كبيرة، وانتظر الشوط الثاني لحسم النتيجة وبثلاثية.

وكاد المدافع البرازيلي إيدر ميليتاو يفعلها بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها حارس المرمى الأرجنتيني كونان ليديسما بصعوبة قبل أن يشتتها الدفاع (12).

وكاد قادش يفعلها من هجمة مرتدة قادها روبن سوبرينو بعدما انطلق من منتصف النلعب وتوغّل داخل المنطقة وسدّد كرة من مسافة قريبة أبعدها القائد ناتشو في توقيت مناسب إلى ركنية (32).

وجرَّب الدولي التركي الواعد أردا غولر حظه من ركلة حرة جانبية أبعدها ليديسما بصعوبة إلى ركنية لم تثمر (48).

وسدّد الكرواتي لوكا مودريتش كرة قوية أبعدها الحارس ليديسما بصعوبة (49).

وأنقذ كورتوا مرماه من هدف محقق بتصديه لانفراد كريس راموس (50).

ونجح دياز في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة من مودريتش عند حافة المنطقة فموَّه ثلاثة مدافعين وسددها قوية بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لليديسما (51).

ونجح بيلينغهام في إضافة الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق من دخوله مكان غولر، عندما تلقّى كرة على طبق من ذهب من دياس تابعها داخل المرمى رافعا رصيده إلى 18 هدفا هذا الموسم في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف واحد خلف المهاجم الأوكراني لجيرونا أرتيم دوفبيك.

وكاد ميليتاو يضيف الهدف الثالث برأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة بلمسة ساحرة من مواطنه فينيسيوس جونيور لكن الحارس ليديسما أبعدها بصعوبة من باب المرمى (83).

وسدد مودريتش كرة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس (88).

وحرم القائم الأيمن خوسيلو من الهدف الثالث بردّه رأسيته من مسافة قريبة (90+2)، ثم سدّد فينيسيوس جونيور، بديل دياس، كرة قوية من داخل المنطقة (90+3).

ونجح خوسيلو في هز الشباك وختم المهرجان مستغلا كرة من ناتشو داخل المنطقة فتابعها داخل المرمى الخالي (90+4).

فوز تاريخي لجيرونا

وفي الثانية، جدّد جيرونا فوزه على جاره برشلونة وبالنتيجة ذاتها عندما تغلب عليه 4-2 وانتزع منه المركز الثاني.

وضرب جيرونا عصافير عدة بحجر واحد فهو حقق فوزه الأول على أرضه ضدّ جاره وهزّ شباكه للمرة الأولى على أرضه أيضا وانتزع منه المركز الثاني معززا حظوظه في إنهاء الموسم في الوصافة والمشاركة في الكأس السوبر المحلية الموسم المقبل، فضلا عن ضمانه المشاركة في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

وقلب جيرونا تخلّفه مرتين أمام ضيفه وانتزع فوزا غاليا.

منح الدولي الدنماركي أندرياس كريستنسن التقدم لبرشلونة في الدقيقة الثالثة، وردّ جيرونا مباشرة مُدركا التعادل عبر الأوكراني أرتيم دوفبيك (4) معززا موقعه في صدارة لائحة الهدافين برصيد 20 هدفا.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد اللجوء إلى حكم الفيديو المساعد “في إيه آر” إثر عرقلة لأمين جمال من المدافع المعار من ريال مدريد ميغيل غوتييريس عند حافة المنطقة فانبرى لها البولندي روبرت ليفاندوفسكي بنجاح رافعا رصيده إلى 17 هدفا.

وتوغّل البرتغالي جواو كانسيلو داخل المنطقة وسدّد كرة قوية تصدى لها الحارس على دفعتين (55).

ونجح جيرونا في إدراك التعادل عندما استغل دوفبيك كرة خاطئة من سيرجي روبرتو فتوغّل داخل المنطقة وهيأها إلى البديل بورتو من أول لمسة للكرة بعد ثوانٍ قليلة من دخوله مكان دافيد لوبيس، فسدّدها زاحفة على يسار الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن (65).

وكفَّر غوتيريس عن خطئه بالتسبب بركلة جزاء ومنح التقدم لجيرونا من هجمة مرتدة سريعة قادها بوترو من الجهة اليمنى فمررها عرضية إلى زميله فسددها من مسافة قريبة ضربت بقدم المدافع الفرنسي جوليوس كونديه وارتطمت بالقائم الأيسر وعانقت الشباك (67).

ووجّه بورتو الضربة القاضية لبرشلونة بتسجيله هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه بتسديدة رائعة “على الطاير” بيمناه إثر كرة عرضية من البرازيلي سافيو وأسكنها الزاوية اليمنى البعيدة لتير شتيغن (75).

وهو الهدف السابع لبوترو هذا الموسم.

أ ف ب

About the Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like these