العرموطي لعين نيوز: الدقامسة أصيب بالإغماء ولم يسمح له بالدفاع عن نفسه وشهود تهمته الجديدة مساجين

عين نيوز-  من منال الشملة

 

اوضح المحامي  صالح  العرموطي  نقيب  المحامين  السابق في  اتصال  هاتفي”  مع ” عين نيوز ”  انه حضر جلسة الاستماع للافادة امام المدعي العام  لمحكمة امن  الدولة وذلك  بعد اتصال  قام  به موكله  احمد الدقامسة  طالبا منه  ان  يتولى الدفاع  عنه في   القضية .

 

 

 واشار العرموطي الى انه  قرر الانسحاب من القضية بعد حضوره جلسة الاستماع  احتجاجا على بعض العبارات  التي وردت اثناء التحقيق  موضحا  ان هذه العبارات  فيها اعتداء على حق المحامي في الدفاع  عن  موكله .

 

 وقال العرموطي : رفضت البقاء في الجلسة  احتراما  لمهنة المحاماة  والتي  اعمل بها  منذ ثلاثون عاما واحتراما  لموكلي احمد  الدقامسة  رافضا  الحديث عن ماهية  هذه العبارات  مؤكدا انه  ذكرها في  الجلسة وستتضح لاحقا .

ولفت العرموطي الى  ان  الدفاع  عن النفس حق  مصان مبررا وجوده  في هذه الجلسة للدفاع عن موكله اضافة الى ان من حق موكله ان يدافع عن  نفسه ويوضح  التهم المسندة اليه وليس سؤاله فقط فيما اذا كان مذنبا  ام لا ؟  دون  الدفاع عن  نفسه 

وتابع  العرموطي : انه وفي  تلك الاثناء اصيب الدقامسة  بحالة من الاغماء وبقي  قترة  دقائق قليلة  مغميا  عليه  فيما سارع  افراد   من  حراس وضباط  الامن  العام لإسعافه  بالماء والشاي  والمادة السكرية كونه يعاني من  مرض السكري .

 وبعدها أفاق من الغيبوبة ومن  ثم  تم استكمال التحقيق وسمح للدقامسة بالحديث  والذي اشار فيه الى انه  يتعرض  لضغوطات في  مركز الاصلاح  والتاهيل وانه  تم عزله  في  سجن انفرادي وانه  – اي الدقامسة – اضرب عن الطعام احتجاجا على هذه  المعاملة التعسفية وتم نقله  الى  مستشفى المفرق في حينها.

واكد الدقامسة ان هذه التهم الموجهة اليه ملفقة ولا اساس لها  من الصحة حيث اشار الى  ان هناك جهات  ضغطت  على  اثنين من المساجين للشهادة بالاكراه خاصة  وانه كان قد  تقدم  مسبقا  بشكاوى ضد ادارة السجن في  محكمة المفرق

وأنكر الدقامسة هذه  التهم  موضحا  انه  لم  يتلفظ باي عيارات  تسيء للمقام السامي  او للملك او الملكة  وان اخلاقه  وتربيته وحفيظته لا  تسمح  له  بتلفظ مثل  تلك العبارات والتي يعتبرها قذف للمحصنين والمحصنات لافتا  الى انه  كان قد طلب من ادارة السجن ان تشركه بدورة حفظ قران كريم الا ان طلبه  قوبل بالرفض من قبل  ادارة السجن  .

وقال العرموطي  متابعا  حديثه ” تمنيت ان لا  يكون  هناك  قضية بمثل هذا  النوع  من  القضايا كاطالة اللسان ”  وبانه  لم يرغب في ان يتم  تحويل  هذه القضية للتحقيق في  وقت  يقوم  فيه العدو الصهيوني بالمذابح  والمجازر ويعتدي على سيادة الاردن وبالتالي على المدعي العام  ان  يمارس  صلاحياته  بمنع محاكمة  الدقامسة  واغلاق الملف وتطبيق  العدالة من  ناحية قانونية وسياسية خاصة وان الاحزاب والنقابات  المهنية اجمعت على المطالبة بعفو خاص والاكتفاء بمدة التوقيف واخلاء سبيله  اليوم  قبل الغد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة