واشنطن بوست: حفل ألتون جون في إسرائيل كشف مدى عزلتها

ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن حفل الفنان البريطاني الشهير ألتون جون في تل أبيب والذي استقطب أكثر من 50 ألف شخص أظهر مدى عزلة إسرائيل على الساحة الدولية، خاصة بعدما رفض كثير من النجوم العالميين الحضور إلى إسرائيل لإحياء الحفلات المختلفة، ورأت واشنطن بوست أن جون خاض معركة لتحسين صورة إسرائيل.

وتلت حفلة الأسطورة البريطاني والتي نظمت يوم الخميس الماضي في استاد رمات جان بالقرب من تل أبيب رفض كثير من الفنانين العالميين مثل ألفيس كوستيلو وبيكسس، لإحياء حفلات هناك، إذعانا للدعوات المتزايدة من قبل النشطاء المدافعين عن الفلسطينيين، لمقاطعة الدولة اليهودية، ولكن منح جون الإسرائيليين سبباً للابتسام وسط شعور متنامي بالعزلة الدولية.

وقال جون للجماهير الغفيرة في تل أبيب “هذا لن يمنعنى من الحضور هنا، أعزائي”، مضيفاً أنه يعتقد أن الموسيقى يجب أن تنشر السلام وتوحد صفوف جميع الشعوب فهذا ما نفعله (كفنانين) في إشارة إلى الفنانين الذين ألغوا حفلاتهم الغنائية فى إسرائيل.

وأشارت واشنطن بوست إلى أن حفلة جون كانت محط الأنظار، لأن إسرائيل على ما يبدو فقدت معركتها لكسب شعبية على الساحة الدولية وكسر عزلتها، خاصة بعد شن إسرائيل ضربة على أسطول الحرية الساعي لكسر الحصار على قطاع غزة، والمحمل بالمساعدات الإنسانية لأهل القطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة