جريمة الأشرفية: القاتل فكر في “تأديب” صديقه فقطع عضوه التناسلي لإنه إدعى ممارستهما اللواط.

عين نيوز ـ خاص:

فككت الشرطة ملابسات جريمة القتل التي حصلت الأسبوع الماضي في  منطقة جبل الأشرفية وراح ضحيتها شاب تعرضت  جثته بعد النزيف الحاد  لعملية تشويه  غير إعتيادية ووحشية إلى حد ما.

وكان  الشاب القتيل  قد عثر عليه ورأسه مهشم بالمطرقة مع قطع بعض أعضاءه  وتوجيه  عدة طعنان ليديه فيما عثر على عضوه التناسلي مقطوعا وموضوعا في يده بعد قتله.

وتفاصيل القضية كما حصلت عليها عين نيوز تشير لإن القاتل والقتيل تربطهما  علاقة  صداقة ويترددان على بعضهما البعض ويقومان ببعض  مغامرات الكيف مع   بعضهما.

وتردد على مسامع القاتل عدة مرات بان صديقه القتيل  إعتاد على تخديره  وتقييده ثم ممارسة اللواط معه  حيث هدد القتيل بفعل ذلك عدة مرات على مسامع الأخرين وكرره خلال أحد الإتصالات الهاتفية.

ويدلل السياق العام على ان القاتل  فيما يبدو  صدق ما  يردده صديقه فقرر معاقبته على الكلام لكن بطريقته الإجرامية وبعد  سهرة “تعاطي” ثنائية قرر القاتل الإنتقام دون أن يقصد القتل فأخرج سكينا وقام بقطع العضو التناسلي لصديقه عقابا له على تشويه سمعةالقاتل.

وقال القاتل في إفادته أنه لم يقصد القتل إنما التأديب لكن النزيف الحاد الذي أصيب به المغدور ادى لوفاته فأجهز  عليه القاتل ثم تقدم للمركز الأمني مدعيا وجود جثة حتى تم القبض عليه.

وبينت التحقيقات عدم وجود علاقة جنسية بين القاتل والقتيل  بل كانا يتناولان المشروب واحيانا الحبوب معا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *