نيويورك تايمز: فشل حصار قطاع غزة في إضعاف حماس

تحدثت صحيفة نيويورك تايمز عن مدى نجاح أو فشل الحصار المفروض على قطاع غزة في إضعاف حركة حماس التي تحكمه، وقالت الصحيفة إنه بعد ثلاث سنوات من فرض إسرائيل حظراً على هذا القطاع الفلسطيني المعذب وإغلاق اقتصاده، ظهر توافق فى الآراء بأن محاولة إضعاف حركة حماس وحرمانها من السلطة فى غزة قد فشلت.

وتمضي الصحيفة فى القول إنه منذ الهجوم الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية التى كانت تحاول تقديم مساعدات إنسانية لسكان قطاع غزة، فإن هذا التوافق ظهر بين القوى العالمية وكذلك الفلسطينيين المعادين لحماس فى غزة وبعض كبار المسئولين الإسرائيليين المطالبين بالتغيير، فخلال سنواتها الثلاث فى السلطة، تمكنت حماس من السيطرة ليس فقط على الأمن والتعليم والنظام القضائي، ولكن أيضاً على الاقتصاد من خلال التنظيم وفرض الضرائب على أنفاق التهريب من مصر والمنتشرة بشكل كبير. وفي هذه العملية تم تهميش مجموعة رجال الأعمال الموالين للغرب. وربما يكون ذلك على وشك التغيير.

وتنقل الصحيفة عن توني بلير، مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط قوله إن هناك حاجة إلى بناء قطاع خاص مشروع فى غزة يكون قادراً على إحداث توازن مع التطرف. وتعكس أفكار بلير ما تفكر فيه إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أيضا. حيث أشار بلير إلى أن اعتماد غزة في نهاية الأمر على الأنفاق والمساعدات الأجنبية ليس بفكرة جيدة.

ويقول رجال الأعمال في غزة، إن إسرائيل ساعدت حماس في إحكام قبضتها على القطاع من خلال إغلاق طرق التجارة المشروعة، وبالسماح بوجود الأغذية في المحلات التجارية دون إدخال البضائع اللازمة للصناعة، فإن إسرائيل قد جعلت غزة مجتمعاً للرفاهية، وهو نوع من الأماكن التي ينمو فيها التطرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة