أوساط الجزيرة تتهم شخصية متنفذة برشوة “قراصنة” سرقوا الرمز السري للبث والدستور والرأي هاجمتا إنتهازية المحطة.

عين نيوز – محرر الشئون الرياضية:

ذاق عشاق كرة القدم في العالم العربي الامرين، خلال متابعتهم للمباراة الافتتاحية لبطولة كاس العالم والتي جمعت منتخب جنوب افريقيا (المستضيف) مع نظيره المكسيكي، ليس بسبب الاثارة والندية المتبادلة بين الفريقين، بل بسبب الانقطاع المتكرر لبث قناه الجزيرة الرياضية المحطة صاحبة الحقوق الحصرية لنقل مواجهات (المونديال).

واثار الانقطاع المتكرر للبث استياء الجماهير والتي شككت في مصداقية قناه الجزيرة في توفير نقل نموذجي للمباريات، بعدما وعدت في وقت سابق بانها ستقوم بجعل مونديال 2010 هو الاكثر متعة بالنسبة للمشاهدين.

المشاهدون  انشغلوا طيلة يوم الجمعة بتقليب المحطات الفضائية على امل العثور على قناه يمكنهم من خلالها متابعة المباراة الافتتاحية بارتياح ودون انقطاع او تشويش، لكن جميع هذه المحاولات باءت بالفشل على اعتبار ان جميع المحطات كانت تنقل المباراة من خلال الجزيرة.

ما حدث في اللقاء الافتتاحي افقد ثقة المشاهدين بقناة الجزيرة، وجعل الامور تدخل مرحلة تصيد الاخطاء بالنسبة للاخيرة، خصوصا في الشارع الاردني بعد فشل بيع حقوق البث الى التلفزيون الاردني، تبع ذلك حملة اعلامية ضد الجزيرة قادتها جريدتي الراي والدستور، حيث افردت الصحيفتان مساحة واسعة تتحدث عن الاسلوب الانتهازي للجزيرة، وسعيها الى الربح عبر حرمان ملايين المشاهدين العرب من متابعة مباريات المونديال.

وقد علمت (عين نيوز) من مصادر حسنه الاطلاع ان السبب الرئيس لانقطاع البث يعود الى اختراق مجموعة (الهكرز) الى (السيرفر) الذي تبث منه المباريات، وتعرفهم على الرقم السري له، والذي يمثل بالنسبة للجزيرة تقنية بالغة التعقيد يتم التعامل معها بشكل سري للغاية، ولا يمكن اختراقها، حيث يتم تغير (الكود) كل نصف ساعة تقريبا.

وفي الوقت الذي اعترفت فيه الجزيرة ان السيرفر تعرض للقرصنه من عبر العبث بترددات القناه فقد توعدت انها سوف  تلاحق القراصنة.

ورغم ان الجزيرة لم تصدر بيانا خاصا بما حدث خلال مباراة الافتتاح الا انها قدمت وبشكل مباشر اعتذار رسميا الى المشاهدين ووعدت بعدم تكرار ماحدث مرة اخرى، حيث اشارت ان ما حدث هو عملية منظمه لتشوية سمعة قناة الجزيرة التي اكتسبت شعبية جارفة في السنوات الاخيرة بعد تعاقدها مع البطولات المحلية المهمة في اوروبا وبثها حصريا عبر محطاتها الرياضية.

وفهمت (عين نيوز) من مصدر مقرب من الجزيرة ان احد المتنفذين في محطة عربية كبيرة، قام برشوة  موظفين وقراصنة القمر الصناعي (نايل سات) من اجل تعطيل البث، بهدف سحب امتياز بث مباريات كاس العالم المقبلة والذي يمنحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا), وهو سحب ممكن لو تكررت الأعطال الفنية.

.. على الأقل هذا ما قالته الجزيرة داخليا لمن سأل فريقها من الإعلاميين وهذا ما توقعته  حينما بدأت  بالإستعداد لمعركة قانونية معقدة.

About the Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like these

No Related Post