تردي الحالة الصحية للسجين احمد الدقامسة وعائلته تطالب بنقله للمستشفى

عين نيوز – خاص

الجندي الأردني السجين احمد الدقامسة

طالب ذوو الجندي الأردني السجين احمد الدقامسة الحكومة بنقل ابنهم إلى المستشفى، اثر تدهور حالته الصحية مشيرين إلى انه يعاني من إجهاد شديد وآلام في الصدر وارتفاع في السكري وتصلب في الشرايين، وأنه بحاجة إلى إشراف طبي مستمر. 

ودعت  عائلة الدقامسه  الحكومة إلى الإفراج عنه  فوراً ،لافتة  إلى ممارسات الاحتلال العدوانية التي “تلاقي احتجاج  طيف واسع من أحرار العالم.

وأشاروا إلى ما اقترفه الاحتلال بحق متضامني “أسطول الحرية” ومن بينهم أعضاء الوفد الأردني.

وأصدرت لجنة التضامن مع الدقامسة بيانا اليوم حصلت (عين نيوز على نسخة منه) ، أكدت فيه انه يعاني ظروفاً صحية صعبة، وطالبت إدارة السجن بتحويله إلى مستشفى متخصص لإجراء الفحوصات الطبية الشاملة له، محملة إدارة السجون المسؤولية الكاملة لأي مكروه يطاله .

 وقال البيان :  لدى وصولنا لمركز إصلاح أم اللولو الثلاثاء 8 \ 6 \ 2010 م لزيارة الجندي احمد الدقامسه وصل إلينا ومن خلال شباك الزيارة وحالته الصحية يرثى لها حيث أنه لم يستطع الوقوف إلا متثاقلا وعندما سألناه عن صحته أخبرنا انه يعاني من إجهاد شديد ودوخان مستمر وآلام في الصدر وارتفاع في السكري وتصلب في الشرايين ، وأنه بحاجة إلى إشراف طبي مستمر.

وانتقد البيان امتناع إدارة السجن عن علاجه، مشيراً إلى أن الإدارة لم تهتم بذلك حيث أنه وبعد مطالبة مستمرة منه تم تحويله إلى مستشفى المفرق الحكومي – طبيب الأذنية وقام طبيب الأذنية بتحويله عاجلا إلى قسم الباطنية إلا أن الحرس المرافق له رفض ذلك وقال له نأتي لك بتحويل إلى قسم الباطنية بعد شهر وعلى إثر ذلك طلب الجندي أحمد الدقامسه من الضابط المسؤول تحويله إلى قسم الباطنية لأنه في أشد الألم فرفض الضابط المسؤول ذلك.

وأوضح البيان أن مشادة كلامية حصلت بين الدقامسة والضابط المشار إليه مما أدى إلى إنزال عقوبة عليه لا نعلم ما هي.

يشار إلى أن الجندي أحمد الدقامسة قام  بعملية الباقورة في يوم 12 أذار 1997 حيث  أطلق  النار على مجموعة من  الفتيات الإسرائيليات في منطقة الباقورة المحررة بعد أن إستهزؤوا بصلاته ودينة فأطلق النا وقتل سبعة منهن  وحكم علية بالمؤبد ليسجن في بلده وهو يقضي اليوم حكمه في (سجن السواقة جنوب الأردن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *