اين اضحى حلم انشاء اتحاد عام لطلبة الاردن ؟ .. الطلبة : مجالس الطلبة خدماتية بامتياز

استطلاع   ريم اللحام – عين نيوز

ظلت فكرة انشاء اتحاد عام لطلبة الاردن حلما يراود الطلبة الاردنين على مدار السنوات الماضي، لكن التحولات والتبدلات التي شابت مسيرة العمل الطلابي اجلت هذا الحلم الى حين على ما يبدو مع تراجع دور اتخادات الطلبة المركزية في الجامعات وسيطرة لون واحد على اعضائها وغياب التنافس السياسي وماحولة فرض ديمقراطية التعيين في بعض الجامعات

وفيما تتسم انتخابات الطلاب في الجامعات الاردنية بالعشوائية وغياب النظام وضعف المشاركة وتراجع التشكيلات الطلابية الحزبية امام الولاءات العشائرية والاقليمية .

استطلعت عين نيوز  اراء الطلبة التي تراوحت بين مشجع لتحقيق الفكرة ومستهجن لحال الواقع الطلابي وتحول الجامعات الى محاضن للترفيه بعد ان كانت مدرسة لتخريج قادة المجتمع.

يقول قصي محمد وهو طالب حديث العهد بالتخرج..ان وجود اتحاد طلاب في الجامعة وعدمه واحد ذلك ان الطلاب يتنافسون للتحدي وليس لدى اغلبهم مبادئ واسس لتحسين اوضاع الطلاب.وبالتالي فإن وجود اتحاد طلبة عام سيكون اسوء بكثير لاننا نحتاج الى الوعي ولا يمكن لهؤلاء الطلاب ان يعرفوا كيفية الاستفادة من اتحاد عام ما داموا غير ابهين اصلا بمجلس اتحاد الطلبة الخاص بجامعتهم..

وتقول خلود عبداللة الطالبة في جامعة اليرموك ” اتحاد الطلبة العام فكرة جيدة ..قد تجعل المشاركة الطلابية في دائرة اوسع ولكن ليس على اساس عشائري”

حمزة الفاهوم  طالب في الجامعة الاردنية قال” لا اعرف اذا كان افضل ان يكون هناك اتحاد عام ام لا ..انا لا اجد ان مجلس الطلبة نشطا ويستطيع ان يؤثر”

من جهته يقول نمر ابو رمان وهو رئيس مجلس طلبة سابق في الجامعة الاردنية “ا ان فكرة انشاء اتحاد طلبة عام في الاردن فكرة مرفوضة من وجهة نظري ذلك ان الحزبية في الاردن ما تزال محصورة وضعيفة  الامر الذي قد يجعل حزب او حزبين يسيطران على الطلاب وهو ما لا نريد ان يحدث وما نطمح اليه هو ايجاد تيار فكري شبابي يطبق اهدافه الطلابية للوصول الى مرحلة من الوعي لدى الشباب ..والمشكلة ليست في الجامعة بل في المجتمع نفسه بحيث تنشأ الاسر ابناءها على الخوف من الاحزاب والحياة الحزبية مما يجعل الشباب يتجه نحو العشائرية  والاقليمية

وتقول هبه خليل انها مع فكرة اتحاد طلبة عام  لأن الاتحاد العام سيؤمن قوة  ضغط اكبر لرأي الطلاب وستعود الشباب على الحياة البرلمانية مبكرا  وبالتالي فإن هموم الشباب في شمال عمان وجنوبها وشرقها ستتوحد..

بينما قالت عبير يوسف ” فكرة جديدة ولكنها ستصعد العنف لأن العنف موجود على مستوى الجامعة الواحدة فما بال على مستوى الجامعات في المملكة “

وقال محمد حماد طالب في جامعة اليرموك ان الاتحاد في اليرموك يخدم الطلاب من ناحية اعادة اصلاح المباني واقامة المصليات ولا يمكن له ان يؤثر برأيه  بخصوص  مطالبنا الاخرى التي نحتاجها حقا كتخفيض رسوم الساعات والاعتراض على بعد اساتذه الجامعة وغيرها من احتياجاتنا ..مجلس الطلبة يرفه عن الطلاب من خلال الرحلات التي يقيمها كل سنة لا اكثر.

About the Author

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like these

No Related Post