محافظ إربد يرفض إعطاء موافقة أمنية لاجتماع المعلمين وإعتصام مفتوح غدا

عين نيوز ـ خاص:

رفض محافظ اربد خالد أبو زيد إعطاء الموافقة الأمنية لاجتماع المعلمين الذي كان مقررا اليوم الأحد الساعة الواحدة، الأمر الذي آثار استياء العديد من المعلمين الذي بلغ عددهم 500 معلما، ودفعهم إلى الإعلان عن اعتصام مفتوح سينفذ اعتبارا من يوم غد.

وأعلنت اللجنة الوطنية لإحياء نقابة المعلمين في اربد عن بداية اعتصام مفتوح ابتداء من صباح يوم الاثنين الموافق 31-5-2010 وتعليق الحوار مع الحكومة حتى تعيد النظر في حساباتها وتنصف المعلمين في مطالبهم وتلتزم بتوجيهات جلالة الملك المفدى الذي أوعز للحكومة بإنصاف المعلمين وإعطائهم حقوقهم

وحملت اللجنة خلال اجتماع عقد في نادي المعلمين  مسؤولية ما آلت إليه الأمور وما سيحدث من عواقب وتبعاتها للحكومة وتعتبر اللجنة ما حصل وما يحصل نتيجة طبيعية وحتمية لاستهتار الحكومة بقضايا المعلمين ومطالبهم وان الباب مازال مفتوحاً أمامها لإعادة النظر بسياستها تجاه المعلمين والتعليم وإعطاء المعلمين جميع حقوقهم المشروعة  .

وأكدت على أن ما حققته وقدمته الحكومة حتى اللحظة لا يرقى لمستوى طموحات المعلمين ولا يلبي الحد الأدنى من آمالهم وتطلعاتهم مستنكرين كل أساليب التسويف والمماطلة وكسب الوقت التي مارستها الحكومة خلال الأشهر الماضية ومحاولتها تجزئة مطالب المعلمين وتفريعها

ورفض البيان الصادر عن اللجنة ما وصفه بإخفاء الحقائق الذي يمارسه الإعلام الرسمي وكأن هذه القضايا والأحداث تجري على كوكب آخر.

وهدد بعض المعلمين بنقل الاجتماع إلى الشارع العام مما دفع القائمين عل الاجتماع إلي عقده في نفس المكان على الرغم من عدم الحصول على الموافقة اللازمة،  فيما قال احد القائمين على الاجتماع أن هذه هي المرة الأولى التي يطلب منهم مثل هذه الموافقة الثانوية العامة التي كانت اللجنة الوطنية قد هددت سابقا بمقاطعتها مما يثير تساؤلات عديدة حول جدية الحكومة في تحقيق مطالب المعلمين أو بعض منها لحل هذه المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة