لوهان تستنجد بـشانيل

النجمة لينزي لوهان

في محاولة يائسة لإخفاء شكله السيئ، أرسلت النجمة المثيرة للجدل لينزي لوهان رجاءً خاصا لبيت الأزياء والموضة الفرنسي “شانيل”، للقيام بتزيين سوار قياس الكحول الذي ترتديه الآن في قدمها، بناءً على أمر من المحكمة.

كتبت لوهان في صفحتها على موقع “تويتر” الجمعة 28 مايو 2010: “هل ممكن أن يساعدني بيت الموضة (شانيل) لتزيين سوار قياس الكحول الذي أرتديه، ليكون شكله أفضل، ولكي أتمكن على الأقل من ارتداء فستان أنيق؟ ممكن؟”.

وشوهدت لوهان مساء الأربعاء 26 مايو وهى ترتدي السوار في قدمها وفوقه بنطلون جينز بقدم واسعة لإخفاء السوار، وذلك أثناء قضائها سهرة مع أصدقائها في أحد نوادي هوليوود الليلية.

جدير بالذكر أن القاضية بمحكمة لوس أنجليس العاليا أصدرت صباح الاثنين 24 مايو 2010، ضد لوهان حكما يجبرها على ارتداء سوار في قدمها يدعى “سكرام” SCRAM لقياس تأثير الكحول في دمها، لمنعها من الشراب نهائيا، كما ستخضع لفحص أسبوعي مفاجئ لقياس مدى تعاطيها لأي مخدر، ويأتي هذا الإجراء كشرط للإفراج عنها (كفالة) بدلا من الحبس، حسب مجلة “بيبول”.

وشددت القاضية على لوهان بضرورة حضور الفحص الأسبوعي، وأن تستمر في حضور جلسات العلاج من إدمان الكحول، وأجابتها لوهان “حاضر” 

ولا تعد هذه هذه هى المرة لأولى التي ترتدي فيها لوهان هذا السوار، حيث سبق وارتدته في يوليو 2007 باختيارها، بعد خروجها من مركز إعادة التأهيل من الإدمان.    لوهان  يذكر أن لوهان كانت مطلوبة للحضور أمام محكمة لوس أنجليس العليا، الخميس 20 مايو، لمتابعة حالتها بعد الإدمان، ولكنها لم تحضر لمقر المحكمة، وقالت وقتها أنها لم تتمكن من مغادرة فرنسا، لسرقة جواز السفر الخاص بها، وصرحت لمجلة “أس” الأمريكية أن والدها هو من فعل ذلك!

مما جعل القاضي يصدر قرارا بالقبض عليها مع دفع غرامة قدرها 100 ألف دولار لعدم احترام المحكمة، إلا أن المحامي الخاص بالنجمة الشابة تمكن من إلغاء قرار القبض عليها مساء الخميس، ودفع غرامة قدرها عشرة آلاف دولار فقط.

جدير بالذكر أن آخر أفلام لوهان هو “ماشيتي” Machete مع النجوم روبيرت دينيرو وجيسيكا ألبا وكيشيل رودريجز وداني تريجو، ومقرر عرضه في نهاية 2010.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *