المجالي إستأذن القاضي قبل دخول المديرية والأخير إستقبله باللباس المدني ورفض توقيع أي قرار يوم المغادرة

عين نيوز ـ خاص:

مدير الأمن العام اللواء الركن حسين هزاع المجالي

أكدت  مصادر لعين نيوز ان الفريق المتقاعد  مازن القاضي لم يوقع  أي ورقة أو مذكرة أو قرار صبيحة  يوم احالته للتقاعد.

وقالت ان القاضي رفض ان يوقع على اي قرار أو تعميم علما انه قبل إحالته للتقاعد بساعات كان قد اجتمع مع القيادات الأمنية واكد خلال لقائه ان المراكز الامنية هي الواجهة الشرطية في التعامل مع المواطنيين.

ومن جانبه رفض مدير الأمن العام الجديد اللواء الركن حسين هزاع  المجالي دخول مديرية الامن العام حال صدور قرار تعينه إلا بعد استئذان سلفه القاضي الذي كان بإنتظاره بلباسه المدني.

المجالي وبكل لياقة طلب من الحرس الموجود على باب المديرية إبلاغ القاضي بوجوده حتى يأذن له بالدخول.

يشار الى أن  المجالي وصل الى مديرية الأمن العام بسيارته الخاصة.

وقبل ذلك تبين لنخبة من السياسيين أن لقاء خاصا وفرديا جمع  جلالة الملك عبدلله الثاني باللواء المجالي قبل صدور قرار تعيينه بصفة رسمية ويتردد ان اللقاء لم يحضره أي مسؤول واستمر لفترة من الوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *