أقباط المهجر يعلنون تأسيس البرلمان القبطي

عين نيوز- متابعات –

أعلن مجموعة من نشطاء أقباط المهجر على رأسهم مايكل منير عن تأسيسهم لما أطلقوا عليه “البرلمان القبطى”، ويهدف حسب “بيانه التأسيسي” إلى تكوين كيان عالمى يجمع العاملين والنشطاء فى مجال حقوق الإنسان، والمهتمين بحقوق الأقباط السياسية والاجتماعية، على أن ينضم للكيان الجديد أفراد ومنظمات ضمن إطار سياسى حقوقى، وذلك بحسب ما نشر موقع “اليوم السابع” المصري.

وجاء فى البيان التأسيسي: “البرلمان القبطى ضرورة حتمية، لأنه يسد ثغرة ضعف خطيرة موجودة منذ بدايات العمل القبطي ألا وهى عدم وجود شرعية سياسية وقانونية لهيئات منتخبة من القاعدة الشعبية القبطية، وبالتالى عدم قدرة المنظمات الموجودة على إثبات أنها تمثل الأقباط شرعيا وقانونيا أمام الدول والمنظمات العالمية.”

ومن جانبه قال مايكل منير، المتحدث الرسمى باسم “البرلمان القبطي”، فى تصريحات خاصة إن اللجنة التحضيرية واللجان المنبثقة عنها سيتم انتخابها من أوسع قاعدة قبطية ممكنة ستسجل أسمائها إلكترونيا على موقع البرلمان، وستتم حماية معلومات الاعضاء بكل سرية.

وأكد منير أن إنشاء البرلمان القبطى ليس دعوة انفصالية ولا دعوة كراهية أو تحريض على إخواننا وشركائنا بالوطن، وإنما تجميع لجهود الأقباط لمقاومة الدكتاتورية والضغط لإنشاء دولة ديمقراطية لصالح المسلمين والمسيحيين، ومن أهدافنا التعاون المخلص مع جميع الأقباط المسلمين لإعادة أمجاد مصر.

يذكر أن كلمة أقباط تدل على ساكني وادي النيل من المصريين قبل دخول الإسلام، ثم انحصر استخدام كلمه قبطي بعد الفتح العربي لتدل على المسيحيين المصريين على مر العصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مختارة