عربي ودولي

الإسلاميون استقبلوا عهد مرسي بقتل موسيقيين

عين نيوز – رصد/

أعرب الفنان وائل الطناحي, نقيب الموسيقيين بالمهن الفنية, عن حزنه الشديد لوفاة أفراد فرقة موسيقية بالشرقية على يد أفراد ينتمون إلى إحدى الجماعات الإسلامية ما جعل اغلب الفنانين في حالة قلق خاصة في تلك الفترة الحرجة, بعدما انتشرت أنباء مؤخرا حول تفكير التيارات الإسلامية السيطرة على الفن والإبداع بعد فوز الدكتور محمد مرسي, مرشح “الحرية والعدالة”, بمنصب الرئاسة, ولهذا تقدم طناحي ممثلا عن الموسيقيين والفنانين ببلاغ إلى رئيس الجمهورية لحماية الفن والإبداع والعاملين بالقطاعات الفنية والإبداعية والثقافية المختلفة وعدم تحجيم الفن والسيطرة على الفكر والإبداع وجاء في البلاغ: كان من الممكن أن نوجه هذا البلاغ الى النائب العام لكننا توجهنا به لشخصكم, بعد ان وثق فيك الشعب واعطاك صوته ورفعك إلى سدة الحكم, وتوسمنا فيك الخير لحماية قطاع كبير من المجتمع المصري ويمثله الفنانين والمبدعين والعاملين بقطاع الثقافة.

ونود أن نبلغ سيادتكم أن هذه الجريمة التي قتل فيها يوم الثلاثاء اثنان من الموسيقيين بالشرقية على يد إسلاميين, كما يدعون على أنفسهم وهم يعلمون أن الإسلام بريء منهم, لأن الله حرم قتل النفس إلا بالحق, لكنهم تحت اسم الإسلام والسلف الصالح, أعطوا لأنفسهم صفة القضاة وحكموا ونفذوا جريمتهم وكل ذلك لمجرد أنهم يعملون بالموسيقى.

نرجو أن توضحوا للفنانين المصريين وللشعب المصري وللجماعات الإسلامية وللعالم اجمع موقفكم وموقف التيارات الإسلامية من الفن والموسيقى ومن يعملون بكافة أنواع الفنون والمجال الفني, ونرجو متابعة تلك القضية على أعلى مستوى من الاهتمام وحماية الفن والفنانين والحفاظ على حرية الفن والتعبير والإبداع ضمن الاطار الأخلاقي الراقي الذي نريده ويريده الشعب المصري, لأنها أول قضية في عهد الحرية الجديدة لمصر كما نسميه الآن.

ودعا صاحب البلاغ جميع فناني مصر في جميع المجالات اليوم الخميس لوقفة سلمية امام دار القضاء العالي بعد صلاة الظهر.

 

الكلمات المفتاحية: المطالبة بالمحافظة على حرية الفن والتعبير- جماعات اسلامية- مقتل اح افراد فرقة موسيقية- نقيب الموسيقيين