أخبار الأردن

10 عطاءات لتحويل عمان إلى “ذكية”

تعتزم أمانة عمان الكبرى في آب (أغسطس) المقبل، طرح 10 عطاءات دفعة واحدة، في إطار خريطة طريق واضحة، بهدف التحول لـ”مدينة ذكية”، بعد إتمامها التحول الإلكتروني في خدماتها.
وستتسلم الأمانة خلال أيام، دراسة متكاملة من فريق استشاريين أميركي، نتائج “دراسات التحول”، ويفترض بأن تشرع فيه الأمانة مطلع العام المقبل.
وتشتمل المشاريع على: خدمات الباصات المغذية للباص السريع، إدارة المواقف والاصطفاف، خدمات النقل المشترك، مسارات مخصصة للمشاة وركوب الدراجة، التحكم المروري الذكي، منصة المراقبة والتحكم المروي، إنارة الشوارع الذكية، شحن المركبات الكهربائية، أنظمة التحذير من الفيضانات، إدارة الأصول الذكية.
والتزمت الأمانة بتعهداتها بشأن التحول الإلكتروني لخدماتها، إذ قال مسؤول فيها “إن جميع خدمات الأمانة حاليا إلكترونية، وقد يصل عددها إلى 134 خدمة تدخل في صلب حياة المواطنين”.
وبحسب تقرير أممي، جاءت مدينة عمان في المركز الـ47 على مؤشر الخدمات الإلكترونية المحلية لأعلى 100 بلدية في العالم، كما جاءت رابعا على المستوى العربي بعد دبي والرياض وتونس.
وكانت الأمانة وقعت العام 2019 مع فريق استشاريين دولي، اتفاقية إطلاق مشروع خريطة طريق لعمان مدينة ذكية، الممول بمنحة من وكالة التجارة والتنمية الأميركية.
ونقل عن الشواربة تصريحات، قال فيها إن مشروع المدينة الذكية، الاستغلال الأمثل للموارد بكفاءة، بخاصة ما يتصل بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، للتعامل مع التحديات التي تواجه المدينة.
وأضاف “نسعى إلى تحقيق الازدهار لعمان، ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، بتقديم أفضل الخدمات للمدينة وساكنيها، بحيث تكون جاذبة للاستثمار، وتخفيف الازدحامات المرورية والانبعاثات”.
المشروع جاء بناء على توصية من استراتيجية (منعة عمان)، والتي تشكلت كجزء من مبادرة الـ100 مدينة مرنة، وسيضم جهات داعمة لجهود عمان الذكية كالبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.
إلى ذلك، تعتزم الأمانة تعديل تعليمات اللوحات الإعلانية في حدودها، ليشتمل التعديل على اشتراطات تركيبها، تماشيا مع متطلبات السوق، لجهة تخفيفها على المواطنين، إضافة لمقاسات جديدة لها ولبروزاتها وأشكالها وطرق التركيب. وكانت الأمانة خفضت رسوم وسائل الدعاية والإعلان إلى 50 %، موضحا أن التخفيض، يأتي بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، مستهدفا تشجيع سوق الدعاية والإعلان في عمان. وشمل التخفيض 29 بندا، تختص بالدعاية والإعلان، على أن يستوفى رسم الرخصة كاملا من أي شخص، إذا صدرت رخصته في النصف الأول من العام، ونصف رسومها في أي وقت من النصف الثاني من العام./الغد/

الكلمات المفتاحية: عاصمة ذكية- عمان