أخبار الأردن  أبو ذياب : 110 مكتب سياحة أغلق منذ بداية الجائحة

جمعية وكلاء السياحة تستهجن تأخر الحكومة في تنفيذ اتفاقية “صندوق دعم المخاطر

أبو ذ ياب : الترخيص المجاني للمكاتب السياحية لا يكفي

بالتزامن مع عودة السياحة الداخلية والخارجية استهجن امين  سر جمعية وكلاء السياحة والسفر كمال أبو ذياب من تأخر الحكومة بتنفيذ اتفاقيتها المتعلقة بصندوق دعم  مخاطر القطاع السياحي التي طالبت به الجمعية  ووافقت عليه الحكومة مطلع كانون الأول من العام الماضي.

وأضاف في تصريح لـ”عين نيوز”  ان قطاع السياحة تحول الى قطاع منكوب بسبب جائحة كورونا، قائلا  أن بداية التعافي الحقيقي لقطاع السياحة بشكل عام والمكاتب السياحة بشكل خاص سيبدأ بالظهور بشكل تدريجي اعتبارا من  الربع الأول من العام المقبل  ، بعد أن شهد القطاع عدة هزات بسبب ازمة جائحة كورونا

وطالب أبو ذياب الحكومة بدعم صمود المكاتب السياحية البالغ عددها زهاء 800  مكتب سياحي تعمل على تشغيل حوالي  عشرة الاف موظف تضررت مصالحهم إثر انقطاع  رواتبهم بسبب جائحة كورونا.

فيما ترى صاحبة احدى شركات السياحة والسفر ريم هاكوز ان ما قدمته الحكومة للمكاتب السياحية من ترخيص مجاني لا يكفي ولا يغطي أي جزء من الخسائر المتراكمة التي لحقت بشركات السياحة والسفر بسبب فترة الاغلاق الطويلة.

 وأضافت هاكوز في تصريح لـ”عين نيوز” ان جائحة كورونا تسبب في اغلاق وتعطل حوالي 110 مكاتب سياحية عن العمل بسبب تراكم الديون والالتزامات المالية في ظل وقف كامل لنشاط السياحة في العالم.

وبينت هاكوز ان جمعية المكاتب السياحية رفعت مطالب عدة للحكومة الا انه حتى اللحظة لم يتم تنفيذ  تلك المطالب والتي لابد من تنفيذها لضمان استمرارية القطاع.

 من جهته طالب صاحب احد المكاتب السياحية  غزوان شنانة  بتعويضات من وزارة السياحة للخسائر التي تكبدتها المكاتب السياحية والسياحة بشكل عام من آثر جائحة كورونا.

وأضاف ان المكاتب السياحية تنظر الى إعادة  فتح القطاعات بعين الامل وهو ما سيعيد العافية للسياحة الا ان حجم الضرر داخل القطاع بحاجة من سنتين إلى ثلاث سنوات على الأقل ..

طالب شنانة أيضا  وزارة السياحة بالنظر في موضوع التسجيل الإجباري على المنصة التي أنشأتها الحكومة للقادمين من الخارج لأنها مكلفة بالإضافة إلى تكلفة الفحوصات المطلوبة للمسافر والتي تقلل من حركة المسافرين .

الكلمات المفتاحية: الأردن- السياحة- مكاتب السياحة