تكنولوجيا

فرنسا تفرض غرامات كبيرة على غوغل وفيسبوك

عين نيوز:

 أعلنت “لجنة المعلوماتية والحريات” حارسة الحياة الخاصة للفرنسيين، الخميس، أنها فرضت غرامات كبيرة على غوغل وفيسبوك بقيمة 150 مليون يورو (169مليون دولار) وستين مليون يورو على التوالي بسبب ممارساتهما في مجال “ملفات تعريف الارتباط”، وهي أدوات التتبع الرقمية المستخدمة لأهداف الإعلانات.

والمبلغ الذي فٌرض على غوغل يعد قياسيا بين كل العقوبات التي صدرت عن اللجنة. وهو أعلى من مئة مليون يورو التي فٌرض على غوغل دفعها أيضا في ديسمبر 2020 في قضية ملفات تعريف الارتباط.

وقالت اللجنة إنها “لاحظت أن مواقع فيسبوك وغوغل ويوتيوب لا تسمح” برفض ملفات الارتباط “بالبساطة” نفسها التي يتم فيها قبولها.

وأمهلت اللجنة المنصتين ثلاثة أشهر لتنفيذ القرار وإلا “سيتوجب على كل شركة دفع غرامة قدرها مئة ألف يورو عن كل يوم تأخير”.

وفي رد سٌلم إلى وكالة فرانس برس، أعلنت غوغل عن تغيير في ممارساتها بعد قرار اللجنة. وقالت المجموعة العملاقة للإنترنت “مع احترام توقعات مستخدمي الإنترنت، (…) نتعهد بتنفيذ تغييرات جديدة وكذلك العمل بنشاط مع لجنة المعلوماتية والحرية، استجابة لقرارها في إطار التوجيه (الأوروبي) +إي برايفاسي+”.

ملفات تعريف الارتباط هي ملفات صغيرة يتم تثبيتها بواسطة مواقع الإنترنت على أجهزة زوارها لأغراض تقنية أو لإعلانات محددة الأهداف. وتسمح خصوصا بتتبع تصفح المستخدم لتتمكن الشركات من إرسال إعلانات مخصصة لها تتعلق بمجالات اهتمامه.

وتواجه تنديدا دائما بسبب الانتهاكات التي قد تسببها لخصوصية مستخدمي الإنترنت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com