أخبار الأردن

بحث اواصر التعاون بقضايا حقوق الانسان بين الاردن والصين

بحث المفوض العام لحقوق الإنسان علاء الدين العرموطي، مع السفير الصيني لدى المملكة “تشن تشواندونغ”، اليوم الثلاثاء، أواصر التعاون في قضايا حقوق الإنسان، مبينا دور المركز الوطني بحماية حقوق الإنسان، وتعزيز الحريات العامة في المملكة بموجب الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية.
وأضاف العرموطي في بيان، أن المركز يستمد صلاحياته من قانونه رقم (51) لسنة 2006 وتعديلاته، مؤكدا أن النهوض بثقافة حقوق الإنسان يستوجب نشر الوعي المجتمعي بالمنظور التشريعي والقانوني الضامن للحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية بين الأفراد والجماعات، فضلا عن الحريات بأنواعها، وضمان التمتع بها وفقا للمعايير المحلية والدولية.
وأوضح أن تفعيل المواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان يتطلب تأصيلها ضمن الإجراءات التنفيذية والمؤسسات الوطنية وسلطات إنفاذ القانون، حتى تصبح جزءاً لا يتجزأ من منظومة الدولة والمجتمع فكراً وممارسة.
من جانبه، ثمن تشواندونغ دور المركز وجهوده، فيما يتعلق بتعزيز حالة حقوق الإنسان والحريات العامة على النحو الذي يعكس جهود الأردن بهذا المسار، وبما يحفظ حقوق الإنسان وسيادة القانون وترسيخ مبادئ العدل والمساواة. واشار إلى دور الأردن تجاه قضايا اللاجئين، واستضافته لأعداد كبيرة منهم، وتقديم العون والمساعدة لهم، بالإضافة إلى ما قام به من إدراج اللاجئين في برنامج الاستجابة الصحية والتطعيم الوطني الأردني ضد فيروس كورونا.
وشدد الطرفان على ضرورة إدامة سبل الاتصال، وتمتين أواصر التعاون بين البلدين فيما يخص قضايا حقوق الإنسان.

الكلمات المفتاحية: الاردت- الصين