فن وثقافة

يحيي الفخراني: الفن يتغير إلى الأفضل

عين نيوز – رصد/

 

الفخراني

حسم يحيى الفخراني المسلسل الذي سيخوض به السباق في رمضان المقبل باختياره سيناريو مسلسل «الخواجة عبدالقادر»، تأليف عبدالرحيم كمال في ثاني تعاون بينهما بعد «شيخ العرب همام» وإخراج شادي الفخراني في أولى تجاربه التلفزيونية.

وقال يحيى الفخراني في حوار صحافي: حسمت قراري باختيار مسلسل «الخواجة عبدالقادر» وتعاقدت مع ستديوهات الجابري منذ أيام، وكان لدي ارتباطان بعملين آخرين كان لابد ان أعرف موقفهما.. الأول مسلسل «محمد علي» الذي تعاقدت عليه العام الماضي مع شركة «كنج توت» وكان مقررا تصويره وعرضه في رمضان الماضي، ولكن توقف لأسباب انتاجية وايضا للظروف التي مرت بها مصر إثر قيام ثورة 25 يناير، وهذا المسلسل عمل تاريخي ضخم ويحتاج الى إمكانات واستعدادات خاصة، والظروف الحالية ليست مواتية لإنتاجه. كما أنه مسلسل سيئ الحظ.

أما المسلسل الثاني فهو «بواقي صالح» تأليف ناصر عبدالرحمن وإنتاج محمد فوزي وكان سيخرجه ابني شادي الفخراني وكان يفترض تصويره في خمس دول هي مصر وليبيا وسورية والأردن ولبنان. ومعظمها يعيش اليوم حراكا سياسيا وحالة عدم استقرار يصعب معها تصوير المسلسل الذي تدور أحداثه حول سائق يتجول في عدة دول عربية، وانفجرت الثورة في مصر، وقال لي المنتج: نبدأ التصوير بسورية والتي تتعرض لاحتجاجات عارمة منذ فترة.

وأضاف الفخراني: مسلسل «الخواجة عبدالقادر» سيدور في أجواء صعيدية مشوقة وستكون أحداثه جديدة على المشاهد وترددت في قبول المسلسل؛ لأنه يدور في أجواء الصعيد وسأؤدي فيه دور رجل صعيدي، وبهذا سيكون العمل الثاني على التوالي الذي أقدم فيه شخصية صعيدية بعد مسلسل «شيخ العرب همام» وعندما انتهيت من قراءة المسلسل كاملا وجدت انني سأقدم شخصية الصعيدي في قالب جديد بعيدا عن الذي اعتاده المشاهد في الدراما، وبعيدا أيضا عن شخصية الصعيدي «رحيم المنشاوي» التي قدمتها في مسلسل «الليل وآخره» كما أنه بعيد تماما عن شخصية «شيخ العرب همام». وعن رؤيته لمحتوى الفن في المرحلة القادمة قال: أتمنى أن يتغير للأجود، وألا يوجد عمل فني متوسط، وأتذكر أنني يومي 29 يناير و12 فبراير الماضيين استقبلت رسالتين من اثنين من المؤلفين لا أعرفهما من قبل، يخبراني بوجود سيناريوهات جاهزة لديهما عن ثورة 25 يناير، ولم أرد عليهما، ورأيت أن عرضهما لا يصلح فلابد أولا أن نستوعب ما حدث ونمتصه ثم نجتره فنيا. وعن علاقة الفن بالثورة خصوصا بعد انتشار ظاهرة القوائم السوداء قال: أنها مقلقة لكنها أصبحت مضحكة، وتخيلت نفسي ضمن هذه القوائم لولا أنني بالصدفة عملت مداخلة يوم 2 فبراير في برنامج قبل إعلان الرئيس السابق عدم نيته الترشح، ولو لم أتحدث في البرنامج، لوضعوني في القوائم السوداء فهذه القوائم بلاهة ومغالطة كبيرة جدا.

وعبر يحيى الفخراني عن سعادته بنجاح مسلسل الكارتون «قصص الحيوان في القرآن» الذي قدمه في رمضان الماضي، وهو مأخوذ عن كتاب يحمل الاسم نفسه للكاتب أحمد بهجت، وأكد أنه لم يتردد في قبول فكرته بمجرد عرضها عليه من الشركة المنتجة.

وقال: لم أكن أتوقع هذا النجاح، لدرجة أنني قابلت أشخاصا كثيرين يقولون لي إن هذا المسلسل عمل فني للأجداد والأحفاد أيضا، كما أسعدني كثيرا عندما أشاد الكثيرون بالعمل وأكدوا أنهم يتابعونه يوميا والمسلسل كان تجربة جديدة لي لم أقدمها من قبل، وسعيد للغاية بها. وأكد الفخراني أنه سعيد باختياره للتكريم في حفل افتتاح الدورة السابعة والعشرين لمهرجان الاسكندرية السينمائي. وقال: سعادتي نابعة من تكريمي من مهرجان في بلدي وتحديدا الاسكندرية التي لها مكانة خاصة في قلبي.

 

 

الكلمات المفتاحية: المخرج شادي الفخراني- مسلسل الخواجة عبدالقادر- مسلسل بواقي صالح- مسلسلات رمضان- يحيى الفخراني