عربي ودولي

ولي العهد السعودي: قمة مجلس التعاون ستوحد صفوف الخليج

اتفقت السعودية وقطر على فتح المجال الجوي والحدود البرية والبحرية اعتباراً من مساء الاثنين.

وأكّد وزير الخارجية الكويتي الشيخ أحمد الناصر، إن السعودية ستفتح مجالها الجوي وحدودها البرية والبحرية أمام قطر اعتبارا من مساء الاثنين، وذلك في إطار اتفاق لحل خلاف سياسي دفع الرياض وحلفاءها إلى مقاطعة الدوحة.

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إن سياسة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين قائمة على نهج راسخ قوامه تحقيق المصالح العليا لدول مجلس التعاون والدول العربية، وتسخير كافة جهودها لما فيه خير شعوبها، وبما يحقق أمنها واستقرارها.

وأكد أن قمة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستكون قمة جامعة للكلمة، موحدة للصف، ومعززة لمسيرة الخير والازدهار، وستترجم من خلالها تطلعات خادم الحرمين الشريفين، وقادة دول المجلس في لم الشمل والتضامن في مواجهة التحديات التي تشهدها منطقتنا.

وأعلن أمير قطر عن حضوره القمة الخليجية في السعودية الثلاثاء.

وأشار مسؤول كبير في إدارة ترامب، إلى انفراجة في النزاع بين قطر والسعودية والتوقيع الثلاثاء على اتفاق لإنهاء الخلاف.

وأضاف أن “مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر ساعد في التفاوض على الاتفاق، وسيحضر مراسم التوقيع مع اثنين من المسؤولين الآخرين”.

وتابع: “الاتفاق يقضي برفع السعودية والإمارات والبحرين ومصر الحصار عن قطر، وبتخلي الدوحة عن الدعاوى القضائية المرتبطة به”.

وفرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حظرا دبلوماسيا على قطر، وقطعت روابط التجارة والسفر معها منذ منتصف عام 2017.

واس + رويترز