عربي ودولي وحداد وطني 3 أيام

وفاة 27 شخصاً على الأقل في حريق في مستشفى في بغداد

افادت وكالة ا ف ب الاخبارية  ليلة  الاحد اليوم ، إن 27 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 30 آخرين عندما اندلع حريق في مستشفى بجنوب شرق بغداد.

وأضافت أن الحريق في مستشفى ابن الخطيب بمنطقة جسر ديالي بالعاصمة العراقية اندلع بعد حادث أدى إلى انفجار صهريج أكسجين.

وأعلن العراق فجر الأحد الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام على أرواح قتلى سقطوا في حريق ضخم اندلع ليلة  السبت – الاحد في وحدة للعناية المركّزة مخصّصة لعلاج مرضى كوفيد-19 في مستشفى ببغداد، بحسب ما أعلنت الحكومة.

وقالت الحكومة العراقية  في بيان لها :  إنّه إثر الحريق الذي اندلع في مستشفى ابن الخطيب عقد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اجتماعاً طارئاً مع عدد من الوزراء والقيادات الأمنية والمسؤولين في مقرّ قيادة عمليات بغداد، وأمر “بإعلان الحداد على أرواح شهداء الحادث”، معتبراً ما حصل “مسّاً بالأمن القومي العراقي”.

وأعلن مدير الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان، السبت، عن إنقاذ 90 شخصاً من حريق مستشفى ابن الخطيب جنوب شرقي بغداد.

وقال بوهان في بيان، إنه “تم إنقاذ 90 مريضاً ومرافقاً في مستشفى ابن الخطيب وتم تسجيل ضحايا نتيجة الحريق وتم إنهاء الحادث بشكل كامل”.

وأضاف أن “الحريق اندلع في الطابق المخصص للانعاش الرئوي وانتشرت النيران بشكل سريع”، مؤكداً أن “هنالك معلومات بوجود انفجار لغاز الأوكسجين”.

وفي الشأن ذاته، أعلنت مديرية الدفاع المدني في بيان، أن فرقها “تستنفر جهدها وتكرس خبرتها لتنجح في تنفيذ عمليات الاقتحام المباشر والسيطرة على نيران حريق هائل بعد أن استكملت عمليات إنقاذ المرضى الراقدين في ردهات مستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كورونا بمشاركة فريق البحث والإنقاذ الدولي التابع لها”.

أ ف ب

الكلمات المفتاحية: العراق- بغداد- حادثة مسشفى ابن الخطيب