فن وثقافة

وفاة الفنان أحمد خليل إثر إصابته بكورونا

 توفي صباح اليوم الثلاثاء، الفنان المصري أحمد خليل، بعد مضاعفات إصابته بفيروس كورونا خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك عن عمر ناهز 80 عاما.

ومن المقرر أن تقام صلاة الجنازة بمسجد الشرطة بالشيخ زايد عقب صلاة ظهر اليوم، بحسب ما أعلن أحد المقربين منه، كما أن نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي قد أعلن الخبر قبل قلبل، وودع الراحل قائلا: “البقاء لله وداعًا ايها العملاق”.

وكان الفنان الراحل قد أقلق الجمهور قبل ساعات بعد الإعلان عن نقله إلى المستشفى بسبب تدهور حالته الصحية بعد إصابته بفيروس كورونا، وكشفت تقارير عن إصابة الفنان أحمد خليل بفيروس كورونا منذ أيام، وغادر المستشفى، ولكنه نقل إلى المستشفى بالأمس بعد تدهور حالته الصحية، حيث إنه يعاني من متاعب وعدم قدرة على الكلام، مما استدعى نقله مرة أخرى للمستشفى لتلقي العلاج، قبل أن يتم إعلان وفاته صباح اليوم.

الجدير بالذكر أن الفنان الراحل أحمد خليل، هو ممثل مصري، من مواليد الدقهلية 1941، ظهرت ميوله الفنية مبكرة حتى التحق بفريق التمثيل بالمدرسة، ليلتحق بعد ذلك بالمعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل، تخرج في المعهد عام 1965، وتم تعيينه معيدًا والتحق بمسرح الجيب، ليمثل بـ9 مسرحيات بدءًا من الكومبارس للبطولة مثل مسرحيات “يا طالع الشجرة”، “ياسين وبهية”، و”حب تحت الحراسة”، حتى تم إلغاء مسرح الجيب، ليقدم ثلاثة أفلام هم “3 وجوه للحب”، و”زهور برية”، و”التلاقي”.

سافر أحمد خليل عام 1974 للعمل بالخليج واشتهر هناك، عاد إلى العمل الدرامي المصري من خلال مسلسل “الساقية تدور”، ثم قدم العديد من الأعمال الخالدة في أذهان الجمهور، ومن بينها “هوانم جاردن سيتي”، و”حديث الصباح والمساء”، و”أوبرا عايدة”، و”امرأة من زمن الحب” وغيرها من الأعمال، وكان أحدث أعماله هو مسلسل “إلا أنا” وتحديدا قصة “حكايتي مع الزمان”.

المصدر: “مجلة هي” 

 

 

 

الكلمات المفتاحية: فن