أخبار الأردن وزير الزراعة يؤكد ضرورة حماية الانتاج المحلي بقطاعاته من أجل تعزيز الانتاج الوطني

وضع وثيقة لجعل الأردن مركزاً اقليمياً للأمن الغذائي

قال وزير الزراعة محمد داوودية، الثلاثاء، إنّ الأردن يتوسط ثلاث قارات، “ما يؤهله ليكون مركزاً اقليمياً للأمن الغذائي بالمنطقة”؛ كما أشار جلالة الملك عبد الله الثاني خلال لقائه وجهاء الجنوب.

وأضاف داوودية، خلال زيارته الزرقاء، أن الوزارة التقطت الاشارة وسعت لوضع وثيقة تجعل الأردن مركزاً اقليمياً للأمن الغذائي بالمنطقة، وهي الآن قيد الدراسة، لافتا الى انه تم عرضها على وزارات الخارجية والتخطيط والمياه وجميع الشركاء والجهات المعنية.

وأشار، إلى أن هناك نهوضاً اقتصادياً أشار اليه جلالة الملك في أكثر من مناسبة، مبينا أن الوزارة بدأت عام 2017 بالعمل على استكمال الخريطة الزراعية، وهي الآن في اللمسات الأخيرة.

ولفت، إلى أن الخريطة ستسهم في التعريف بالمناطق الصالحة لزراعة الأصناف الزراعية التي تلائم الأردن أمام المزارعين، ما يخفف من حدة البطالة وتطوير البيئة ودعم الامن الغذائي، لافتا الى أن الأراضي الصالحة للزراعة في الأردن تقدر بنحو 17 مليون دونم.

وبين، أن الوزارة تدرك حجم التحديات أمام القطاع الزراعي بقطاعاته المتنوعة، لكن من واجب مسؤوليها تحليل تلك التحديات ومحاولة ايجاد حلول ومقترحات سليمة وصحيحة تستند الى العلم لمعالجتها، مؤكداً ضرورة حماية الانتاج المحلي بقطاعاته كافة من أجل تعزيز الانتاج الوطني.

وأشاد داودية، بقطاع الألبان ومشتقاتها و الدواجن الذي يعمل بنسبة 75%من طاقته، ويقدم للمواطنين احتياجاتهم من كافة هذه المواد الغذائية، لافتا الى ان حماية القطاعات الزراعية المنتجة محلياً تسهم بالتوسع فيها مستقبلاً.

رئيس غرفة صناعة الزرقاء فارس حمودة، أشار إلى ارتفاع صادرات قطاع الصناعات الغذائية إلى 112 مليون دولار حتى تشرين الثاني/نوفمبر الماضي؛ بنسبة 22%، مؤكداً ضرورة التركيز على توفير الحماية للمنتجات الوطنية من خلال ضبط المستوردات، خصوصا المنتجات التي يحقق الاردن فيها اكتفاء ذاتيا قيمة مضافة للاقتصاد المحلي.

ولفت مدير زراعة الزرقاء كريم الحسامي، إلى أن المحافظة تتميز بتنوع أراضيها من المناطق الخضراء في بيرين والعالوك حيث تتواجد غابات أشجار الملول الطبيعية، وكذلك البادية في منطقة الأزرق شرقاً والتي تتواجد فيها اشجار البطم المعمرة، حيث تبلغ المساحة المستغلة في الزراعة البعلية والمروية ومعها الأراضي الحرجية نحو 188 ألف دونم.

وأشار، إلى أن عدد مزارع الأبقار يبلغ 114، بحجم 24 ألف رأس من الأبقار الحلوب، وتشكل 70% من قطاع الأبقار في الأردن، إضافة إلى قطاع الأغنام والماعز والذي يقدر بنحو 414 ألف رأس، وكذلك الدواجن والتي يبلغ عددها 170 مزرعة، كما يوجد 7 مصانع كبرى للألبان.

وبين الحسامي، أن المساحة المزروعة بالزيتون تبلغ 54 ألف دونم، ويوجد في الأزرق محمية وادي البطم الأطلسي وفيها ألف شجرة يزيد معدل عمرها على 400 سنة، وتعتبر من أهم المواقع الحرجية في القضاء.

وأشار رئيس مجلس محافظة الزرقاء أحمد عليمات، إلى أسواق الخضار المركزية، مشددا على أهمية تصويب جوانب الخلل التي تشوب عمليات البيع والشراء في هذه الأسواق، والاهتمام بتحسين بنيتها التحتية.