أخبار الناس

“وزير المياه” وبئر القطافيات…مثال العمل الدؤوب

بئر القطافيات لم يسمع الكثير انين اهله الى ان تولى سدة وزارة المياه وزيرا شابا يضع توجهات جلالة الملك نصب عينيه فيواصل الليل بالنهار لتقديم الخدمة للمواطنين انه وزيرالمياه الدكتور المهندس معتصم سعيدان.
سعيدان الذي زار اليوم بئر القطافيات والذي يبعد عن الحدود مع المملكة العربية السعودية عشرة كيلو متر ليتأكد من ضمان وصول المياه للرعاة و البدو الرُّحل و الأغنام.
زيارة سعيدان كانت محط تقدير من قبل المواطنين وقال احد المواطنين في تعليق على صفحة سعيدان بئر القطافيات من ابعد الابار في عمق الصحراء وابعدها وصولا وهو معروف لكل من ذهب اليه وقصة التيه في الصحراء معروفة ان لم يكن معك دليل يحفظ مكان البئر.
وقال المواطن خالد عياد وصولكم لهذا البئر فلم يصله الا قلة قليلة بارك الله بك وبجهودك.
وكان وزير المياه استجاب لملاحظة فورا عن نقص بكمية المياه في البئر وانها لا تكفي لتغطية حاجة المواطنين في تلك المنطقة الخالية قائلا انه تم الايعاز فورا الى كوادر وزارة المياه وفرق صيانة الابار والذين محط فخر للوزارة حيث تم التحرك اليوم على الفور الى الحدود السعودية بعد الانتهاء من زيارتنا لمخيم الزعتري متجهين الى بئر القطافيات و لله الحمد تم اصلاح البئر و كم كنت فرحا و انا ارى فريقي الشامخ بكل امكانياته و هم يحتفلون بإصلاح هذا البئر و عودة المياه الى مستوى التدفق الطبيعي!
ذلك ليعلم الجميع اننا لن نتوانى بأن نصل الى اي مكان في وطننا الحبيب لتقديم واجبنا بالتزويد المائي لكل مكان ينبض بالحياة و الوجود الانساني! و ذلك انفاذا لتوجيهات سيدي صاحب الجلالة وبما سطره لنا في كتاب التكليف السامي لحكومة دولة بشر الخصاونة .