عربي ودولي

وزير المالية الإسرائيلي: احترام السلفيين لاتفاقية السلام فاجأ تل أبيب

عين نيوز – رصد/

أ

يسري حماد المتحدث الرسمى باسم حزب النور

عرب وزير المالية الإسرائيلى، يوفال شتاينتس، عن قلقه الشديد من الأوضاع التى تمر بها مصر، فى أعقاب الثورة والانتخابات الأخيرة، التى أظهرت مدى قوة جماعة الإخوان المسلمين فى الشارع المصري.

وأضاف الوزير، خلال مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، “أن ما صرحت به الحركة السلفية فى مصر عن نيتها احترام اتفاقية السلام مع إسرائيل، مع تغيرها بعض البنود الواردة فى الاتفاق، فاجأنى وأعتقد أنه يجب علينا الانتظار إلى ما بعد الانتخابات للنظر إلى ما ستئول إليه الأمور، وأنا آمل بأن تسود الديمقراطية الحقيقية فى مصر، وأن تحافظ على العلاقات الجيدة التى تنص عليها الاتفاقيات الموقعة، لأن ذلك من مصلحة الشعبين المصري والإسرائيلي، على حد قوله.

وأضاف شتاينتس، الوضع فى مصر مقلق للغاية، ونحن بدورنا نراقب الأمور عن كثب وبترقب شديد، خاصة أن مصر تمر الآن بهزة عنيفة، وقد حذرت قبل ثماني سنوات، وكنت حينها أشغل منصب رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، بأن مصر ستتحول فى يوم من الأيام إلى جهة معادية، ومصدر تهديد حقيقي ونحن بدورنا نتمنى ألا يحدث ذلك”.

وعن الوضع فى سوريا، قال وزير المالية الإسرائيلى، “بالنسبة إلى سوريا الوضع فيها معقد للغاية، ونحن لا نريد أن نتورط فيها ولا نريد أن نتدخل، لأن نظام الأسد نظام شرس خطير موالي لإيران، ولذلك فإن زواله لن يؤسفنا أبداً، والحكومة الإسرائيلية، وعلى رأسها رئيسها بنيامين نتانياهو، محقون فى تصرفاتهم وعدم تدخلهم فيما يحدث فى سوريا وفى الثورات العربية بصورة عامة، وأنا أعتقد أن التعامل بهذه الوتيرة فى هذه الظروف، هو من الحكمة المطلقة حتى فى هذه المعطيات المقلقة التى ترد من سوريا حول عدد القتلى.

وأضاف شتيانتس، “نحن دائماً مع الديمقراطية وضد الديكتاتورية، وإن ما يحدث فى سوريا هو فى غاية الغوغاء الهمجية، والعالم ينظرون ويتكلمون ويشجبون ويستنكرون من بعيد ولا يفعلون شيئاً على أرض الواقع، وهم يرون هذا العدد الكبير من القتلى دون أى مبرر”.

 

 

الكلمات المفتاحية: اسرائيل- الاخوان المسلمين- حزب النور- سوريا- كامب ديفيد- مصر