غير مصنف

وزير الزراعة ردا على الإتحاد: شح المياه من أهم التحديات للقطاع لكن الحكومة لا تحل مشكلة المياه على حساب الزراعة

عين نيوز- خاص- باسمه الزيود/

وزير الزراعة المهندس مازن الخصاونة
وزير الزراعة المهندس مازن الخصاونة

عزا وزير الزراعة المهندس مازن الخصاونة في  حديث خاص لـ ” عين نيوز ” الأزمات التي يعاني منها القطاع الزراعي  منذ عقود إلى عوامل كثيرة، أبرزها ضعف الدعم الحكومي، وارتفاع مستلزمات الإنتاج، وضعف الموارد المائية، وارتفاع كلفة العمالة الزراعية وغيرها من موجات الحر المتتالية  ، لما لها من  تأثيرات سلبية على  القطاع الزراعي بإكمله .

وفي الوقت الذي أكدت فيه الحكومات المتعاقبة خلال بياناتها الوزارية، أنها تولي القطاع الزراعي أهمية كبرى، وتعمل على معالجة مشاكله وعقباته، يحمل عاملون وممثلون لمؤسسات أهلية زراعية، السياسات الحكومية، مسؤولية هذا التراجع الذي يشهده القطاع.

ويختلف مع هذا الرأي وغيره من الآراء التي تنظر إلى تردي حال القطاع الزراعي، الوزير الخصاونة  ، الذي يؤكد أن “الحكومة تدعم هذا القطاع، وهي عازمة على مواصلة دعمها له من دون حدود”، مشدداً على أن الوزارة “ستبقى الى جانب المزارعين، وستقدم لهم كافة التسهيلات الممكنة لدعم إنتاجهم”.

وبين أن الحكومة تنظر الى الزراعة بشمولية، تتعدى البعد الاقتصادي، لتشمل البعدين الاجتماعي والبيئي، لأنها ركيزة أساسية للتنمية الريفية المتكاملة، ما أدى الى تبني سياسات إصلاحية شاملة الأبعاد، تعتمد على مبدأ المشاركة بين القطاعين العام والخاص.

ورأى الوزير أن “شح المصادر المائية يعتبر، المسوغ الأكبر للهجمات التي يتعرض لها القطاع الزراعي، ما يؤثر في السياسات المائية في الأردن”، لكنه يختلف مع إتحاد المزارعين  بخصوص أن حل مشاكل المياه، يتم على حساب المزارع،  مشيراً إلى أن نقص المياه دفع الأردن للتوجه الى استخدام الأساليب العلمية الحديثة في أنظمة الري، لمعرفة مدى احتياجات المحاصيل للمياه وطرق الري.

وأشار إلى أن ذلك “سيقلل من استهلاك المياه لأغراض الزراعة، وبخاصة أن الرؤية المستقبلية غير واضحة، مع ازدياد تملح المصادر المائية وبالتحديد الآبار الارتوازية وتناقص هطول الأمطار على المنطقة وأعوام الجفاف التي شهدها الأردن” .

 وقال إن “تجارب الدول المجاورة أثبتت أن التقنيات الحديثة المتبعة لزيادة الإنتاج في الدونم الواحد، ناجحة، مع أن هذه الدول لا تقدم أي دعم للقطاع الزراعي، سواء على مستوى مدخلات الإنتاج أو النواحي الأخرى، بحيث إن المزارعين يشترون هذه المدخلات والمستلزمات من الأسواق الحرة، كما يحدث مع المزارع الأردني

الكلمات المفتاحية: وزير الزراعة ردا على الإتحاد: شح المياه من أهم التحديات للقطاع لكن الحكومة لا تحل مشكلة المياه على حساب الزراعة