أخبار الأردن

وزير الداخلية: إخضاع الجميع لسيادة القانون يوفر بيئة مناسبة للحد من الجريمة

قال وزير الداخلية سمير المبيضين، الاثنين، إنّ إخضاع الجميع لسيادة القانون دون محاباة أو تمييز، سيؤدي حتما إلى توفير البيئة المناسبة للحد من الجريمة والقضاء على الظواهر الجرمية.

وعقد المبيضين، اجتماعا مع محافظي الميدان عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع، حيث نوقشت أمور متعلقة بالشأن العام، والتدابير الوقائية والخطط الموضوعة للتعامل مع الظروف الجوية خلال فصل الشتاء.

وأشار، إلى أهمية دور المحافظ في متابعة الأحوال الجوية أولا بأول من خلال إشرافه المباشر على المهام المنوطة بالدوائر والمؤسسات المعنية بالتعامل مع الظروف الجوية كل ضمن اختصاصه، وتنفيذ خطط الطوارئ الموضوعة لهذه الغاية بالتعاون والتنسيق فيما بينها ، وتحديد المناطق الأكثر تأثرا بالأحوال الجوية.

“تعامل الأجهزة الحكومية المختصة مع فصل الشتاء، يجب أن يتم ضمن إجراءات محددة تمتاز بالجاهزية العالية، سواء من حيث الطواقم الفنية أو الآليات المتخصصة للتعامل مع مستجدات الظروف الجوية، وتفعيل دور لجان الدفاع المدني المحلية، والتأكيد على تنفيذ إجراءات السلامة العامة، ومراعاة الظروف الجوية وتقلبات الطقس” وفق المبيضين.

وجدد التأكيد، على ضرورة التقيد التام بتطبيق أوامر الدفاع، وإتخاذ أشد الإجراءات القانونية بحق المخالفين، وتحويلهم إلى الجهات القضائية المختصة لإجراء المقتضى القانوني والإداري بحقهم.

وشدد المبيضين، على أن الدور الذي يقوم به الحكام الإداريون في التعامل مع قضايا المواطنين وحلها ضمن إطار القانون، أسهم ويساهم في الحفاظ على الأمن المجتمعي.