أخبار الأردن

وزير الخارجية: الملك يتطلع لأن تكون القمة المقبلة محطة لافتة لجهود تعزيز التعاون الثلاثي

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الاثنين، إن جلالة الملك عبدالله الثاني يتطلع لأن تكون القمة خطوة ومحطة لافتة لجهود تعزيز التعاون الثلاثي والبناء على ما يجمع الأردن ومصر والعراق من مقومات طبيعية للتكامل وبما ينعكس بالخير على البلدان الثلاثة وشعوبها.

وأكد الصفدي على وقوف الأردن إلى جانب العراق بكامل إمكانياته وإلى جانب الحكومة العراقية في جهود تعزيز الأمن والاستقرار وإعادة البناء.

“الأردن يقف بجميع إمكانياته إلى جانب العراق وإلى جانب الحكومة العراقية في جهود تعزيز الامن والاستقرار وإعادة البناء وتقديم الحياة الأفضل الى الشعب العراقي الذي يستحق الأفضل بعد سنوات قدم فيها تضحيات جسام في محاربة الارهاب ليحقق نصرا هو لنا جميعا”، وفق الصفدي.

وجدد الصفدي التأكيد على أن أمن واستقرار العراق هو ضرورة لأمن واستقرار المنطقة برمتها، قائلاً لابد من تحييد العراق عن أي تبعات من أي أزمات أو توترات إقليمية.

“الرسالة التي احملها اليوم باسم جلالة الملك أننا نعمل معا لان في عملنا المشترك خير لنا جميعا ونقف مع العراق فيما يواجهه من تحديات وفي ما يسعى لصناعته من فرص له والتي سيكون لها انعكاسات علينا جميعا”، وفق وزير الخارجية.

ووجه الصفدي التهنئة لمصر بعد النجاح في حل مشكلة السفينة التي جنحت في قناة السويس.

وتتطلع الدول الثلاثة إلى قمة فاعلة سيكون لها مخرجات عملية في تعزز العمل الثلاثي وتحقيق نتائج ملموسة وتكون مرة أخرة خطوة لتعزيز العمل العربي المشترك لمواحهة التحديات، والاستفادة من الفرص الكثيرة التي تستطيع الدول الثلاثة تحقيقها إذا ما بُنيت على قرارات الدول، وفق الصفدي.

وتحدث الصفدي عن توافق في المقاربات بشأن الملفات الإقليمية.

الكلمات المفتاحية: الاردن- العراق- تعاون مشترك- مصر