اقتصاد

وزيرة الصناعة تؤكد حرص الأردن على تعزيز التعاون الاقتصادي مع العراق

أكدت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها علي، الثلاثاء، حرص الأردن على تعزيز التعاون الاقتصادي مع العراق في كافة المجالات، وتعظيم الاستفادة من الفرص والمجالات المتاحة، بما يخدم المصالح المشتركة وبما يترجم رؤى وتوجيهات قيادتي البلدين.

وجاء ذلك، خلال مباحثات ثنائية أجرتها، علي، مع وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز في بغداد، حضور رئيس غرفة صناعة الأردن فتحي الجغبير ووفد حكومي مرافق.

وبدأ وفد أردني زيارة بغداد مساء الاثنين، يضم كذلك، وزير الأشغال العامة والإسكان يحيى الكسبى وعدد من مسؤولي الوزارتين وممثلين عن القطاع الخاص.

علي قالت: “إننا نسعى إلى تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، ليشمل مشاريع استراتيجية تسهم في تعظيم إمكانات البلدين وبما يتيح الفرص التجارية والاقتصادية للقطاع الخاص الأردني والعراقي”.

وأكدت، “عمق ومتانة العلاقات بين الأردن والعراق والتي ترسخت بفضل رؤى وتوجيهات قيادتي البلدين”.

وزير الصناعة العراقي منهل الخباز، قال إن “العراق مهتم بتطوير التعاون الاقتصادي مع الأردن في كافة المجالات، والعمل على تحقيق التكامل في مجالات الصناعة خاصة الدوائية منها”.

وتابع الوزيران، الإجراءات المتعلقة بإنشاء المدينة الاقتصادية المشتركة.

وعقد في مقر وزارة الصناعة والمعادن العراقية، اجتماع موسع، ضم علي وخباز وعدد من المسؤولين في كلا البلدين ووفد القطاع الخاص الذي يضم ممثلين عن القطاعين الصناعي والتجاري.

وأشار الوزيران إلى أن “الأردن والعراق توصلا إلى العديد من التفاهمات التي من شأنها زيادة التعاون في مجالات التجارة والاستثمار وغيرها، ما يتطلب مواصلة العمل لأجل تنشيط التجارة البينية وتحفيز قيام الاستثمارات في كلا البلدين”.

وتم خلال الاجتماع، بحث الفرص المتاحة في مجالات التجارة والتكامل الصناعي والاستثماري.

ودعا الوزيران، القطاع الخاص في كلا البلدين، إلى “استثمار الفرص المتاحة والنتائج الإيجابية على صعيد تحفيز التعاون الاقتصادي بينهما، والجهود المبذولة لإزالة أي معيقات والعمل على وضع بروتوكول تعاون بين القطاع الصناعي الأردني والعراقي”.

من جانبه، قال السفير الأردني لدى العراق منتصر العقلة، إن “هنالك توجيهات مستمرة من جلالة الملك، لتعزيز التعاون الثنائي مع العراق في كافة المجالات الاقتصادية وغيرها وبما يدعم ويساند العراق”.

وأشار إلى “تكثيف المباحثات واللقاءات بين الجانبين على الصعيد الحكومي والقطاع الخاص، لإعطاء دفعة قوية للتعاون الاقتصادي ومعالجة الصعوبات التي تحول دون ذلك”.

رئيس غرفة صناعة الأردن فتحي الجغبير، قال إن “الأردن والعراق يمتلكان مقومات تحقيق التكامل الاقتصادي في العديد من المجالات، ما يتطلب مضاعفة الجهود ومواصلة اللقاءات على الصعيدين الحكومي والقطاع الخاص للارتقاء بمجالات التعاون”.

وأضاف الجغبير، أن “الأردن يرتبط بشراكة اقتصادية منذ سنوات طويلة مع العراق، ونأمل أن يتم معالجة الصعوبات التي تحد من التبادل التجاري خلال الفترة المقبلة، ما يشجع أيضا على إقامة الاستثمارات”.

واقترح، “إقامة توأمه بين غرفة صناعة الأردن واتحاد الصناعات العراقي”.

أما رئيس اتحاد الصناعات العراقي، أحمد الصادق، تحدث عن “مأسسة آليات التعاون بين القطاع الصناعي في الأردن والعراق وتعظيم الاستفادة من الفرص والمجالات المتاحة، بما يخدم المصالح المشتركة، مرحبا بمقترح الجغبير”.

وتأتي زيارة الوفد، بهدف استكمال المباحثات الثنائية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات بخاصة التجارية والاستثمارية، وذلك متابعة لزيارة رئيس الوزراء بشر الخصاونة والفريق الوزاري إلى بغداد، لبحث مجالات التعاون التجاري والاقتصادي وزيارة وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل الخباز للأردن، الأسبوع الماضي.

والزيارة تأتي لاطلاع القطاع الخاص على الفرص المتاحة للتكامل الصناعي بين البلدين في قطاعات مثل الصناعة الدوائية والأدوية البيطرية، وفق وزارة الصناعة.

وزارت علي، هيئة البحث والتطوير الصناعي وعدد من الشركات الصناعية في العراق.

ويرتبط الأردن والعراق بعدد من اتفاقيات التعاون في مجالات الطاقة والزراعة والصحة والتعليم والتجارة، وفق وزارة الصناعة

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين، 448.3 مليون دينار خلال الـ 11 شهرا الأولى من العام الماضي.

ويعقد مساء الثلاثاء، لقاء موسع مع عدد من الوزراء العراقيين بحضور وزيرا الأشغال والصناعة والتجارة والتموين والوفد الأردني المرافق.

والأربعاء، يواصل الوفد الأردني لقاءاته وزياراته لعدد من المنشآت الاقتصادية العراقية

الكلمات المفتاحية: اقتصاد- الاردن- العراق