صحة

وزارة الصحة تتسلم جهاز فحص للكشف عن الفيروس يستوعب 1300 عينة يوميا

تسلمت وزارة الصحة جهاز (بي سي آر) محوسبا بالكامل، لإجراء فحوص للكشف عن فيروس كورونا المستجد وإظهار النتائج بقدرة استيعابية تصل إلى 1300 عينة يوميا، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي وبالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، أكد خلال تفقده الكوادر العاملة في وحدات (بي سي آر) بالمختبرات المركزية، إن الجهاز المتطور سيعزز قدرات الوزارة على استيعاب أعداد كبيرة من الفحوص المخبرية، وسيخفف العبء نتيجة ازدياد الفحوص في الوقت المناسب.

وثمن الجهود المبذولة التي تقوم بها الكوادر العاملة لحظة وصول العينة للمخبرات المركزية ضمن سلسلة واضحة ودقيقة من مختلف المحافظات.

ويعد هذا الجهاز (cobas 6800) لشركة سويسرية، هو الأول من نوعه في المملكة الذي يظهر نتائج العينات خلال 24 ساعة، ما يخفف الجهد عن الكوادر وحمايتهم ضمن خطوات فحص أوتوماتيكية مربوطة مع النظام المعمول به حاليا في المختبرات المركزية المؤتمتة.

وبين مدير المختبرات المركزية الدكتور محمود الغزو، أن الطاقة الاستيعابية للكوادر العاملة في المختبرات المركزية في العاصمة تعمل بكامل طاقتها لأكثر من 15 ألف فحص يوميا، فضلا عن المختبرات الفرعية التي توزعت على أقاليم الشمال والوسط والجنوب، مشيرا إلى زيادة الفحوص لأعلى مستوياتها خلال الأيام القليلة المقبلة وتزويد وزارة الصحة يوميا بالنتائج ضمن نظام إلكتروني مركزي وإرسالها للموطنين.