أخبار الأردن

وزارة التنمية الاجتماعية تحتفل باليوم العالمي لحماية الطفل من الإساءة

عين نيوز- بترا /

تحتفل وزارة التنمية الاجتماعية باليوم العالمي لحماية الطفل من الاساءة والذي يصادف اليوم السبت.

وقالت الوزارة في بيان اصدرته اليوم بهذه المناسبة ان حماية الطفل من الاساءة كانت وما زالت من أحد البواعث الدافعة للمؤسسات على تعزيز دورها في مجال بقاء الطفل، ونمائه، وحماية حقوقه، وتعظيم مشاركته في قضاياه الجوهرية، ومن تلك المؤسسات وزارة التنمية الاجتماعية، التي تلعب ثلاثة ادوار بناء على تشريعاتها، وهي رعاية الأفراد ذوي الظروف والاحتياجات الخاصة، وتعزيز الإنتاجية الاجتماعية والاقتصادية للأفراد وأسرهم ومجتمعاتهم المحلية، ومراجعة التشريعات الاجتماعية، وتطويرها.

وذكر البيان ان وزارة التنمية الاجتماعية تعمل على رعاية الأطفال المعرضين للأخطار الاجتماعية، وحماية حقوقهم الإنسانية، التي كفلتها التشريعات المحلية والإقليمية والعالمية، من خلال مؤسساتها، وأسرهم.، ونشر الوعي بين صفوف مانحي الرعاية للأطفال من الآباء والأمهات والمشرفين الاجتماعيين، وغيرها من الفئات الأخرى.

وارضح ابيان ان الوزءاة نفذت العام الحالي ، 131 دورة للتوعية الوالدية، استفاد منها ما معدله 1963مانحا ومانحة رعاية؛ و30 دورة حول فن التواصل مع اليافعين واليافعات وأولياء أمورهم، استفاد منها ما عدده 450 مشاركا ومشاركة؛ و90 جلسة بشأن الفرصة السكانية، في مناطق خدمات مديريات التنمية الاجتماعية بإقليمي الشمال، والوسط، استفاد منها 1620 قائدا محليا من فئة المؤثرين في مستقبل الأطفال بمجتمعاتهم المحلية.

وعملت الوزارة أيضا بعد ربطها على الشبكة الحكومية الإلكترونية الآمنة، على بث خمس رسائل توعوية حول حقوق الأطفال المعرضين للخطر، ووقوع الإساءة عليهم.

كما قامت الوزارة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة( اليونيسيف)، خلال العام الحالي، بتدريب 20 مدربا على دليل تطور الطفولة المبكرة، و25 مثقفا للتوعية الوالدية، وعملت بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم(اليونسكو)، من خلال اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، على تنفيذ مشروع الاحتياجات الخاصة للفتيات المحتجزات، بدافع تدريب المعنيين بأمرهن العدلي والاجتماعي عليه، وتوعيتهن بحقوقهن الواردة فيه.

واضافت الوزارة انها ترعى من خلال مؤسساتها، والمؤسسات الأهلية التطوعية ما معدله 1000 طفل وطفلة من الأطفال الأيتام والمفككين أسريا ومجهولي النسب وتعمل على تحضين ما عدده 950 طفلا وطفلة من فئة مجهولي النسب للأسر المحرومة من الإنجاب المؤهلة لرعايتهم ورعاية حوالي 4000 طفل وطفلة من فئة الأحداث المتهمين والمدانين بخرق القانون.

الكلمات المفتاحية: الاجتماعية- الاردن- الاساءة- البيان- التشريعات- التنمية